• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

مدربو البطولة يكشفون أوراق الأحمر

كيف يلعب المنتخب العماني؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يناير 2018

الكويت (الاتحاد)

كيف يلعب المنتخب العماني، وما هي أخطر أسلحته التكتيكية داخل الملعب، وكيف يؤدي هجوماً ودفاعاً.!، أسئلة طرحناها على بعض المدربين، الذي واجهو الأحمر العماني خلال البطولة، لنتعرف على نقاط القوة والضعف في صفوف المنتخب المنافس، الذي أشاد به الجميع، وبطريقة لعبه التي وصفت بأنها جماعية، حيث يجيد الدفاع وأيضاً الهجوم.

وكان منتخبنا الوطني قد حقق فوزه الوحيد بالبطولة خلال الوقت الأصلي، أمام منتخب عمان في افتتاح مبارياته بخليجي 23 للمجموعة الأولى، وأثبت «الأبيض» أفضليته أمام «الأحمر العماني»، ولكن المنافس قدم أداءً قوياً، خصوصاً على المستويين البدني والخططي للاعبيه، وكان مصدر إزعاج طوال المباراة لولا يقظة الدفاع ومهارة الحارس العملاق خالد عيسى. ويطبق المنتخب العماني بحسب وجهة نظر الخبراء الفنيين والمدربين الذين سبق لهم مواجهة، طريقة 4-4-2 الكلاسيكية، ولكنها تتغير بحسب رؤية المدرب الهولندي بيم فيربيك، وبحسب قوة المنافسين، حيث أدى الأحمر بتلك الطريقة في بعض المباريات، ولكنه حولها إلى طريقة 4-2-3-1، ويتوقع المراقبون أن ينتهجها الأحمر في لقاء اليوم، رغم أنه سبق وطبق الطريقة الكلاسيكية 4-4-2 في المباراة التي خسرها أمام منتخبنا.

أما التماسك الدفاعي، فكان العامل الأبرز في وصول المنتخب العماني للمباراة النهائية، هو الدفاع والهجوم بطريقة «البلوك» حيث يعتمد فيربيك فلسفة اللعب الجماعي، ويُحفظ لاعبيه التحرك الإيجابي عند امتلاك الكرة أو افتقادها، ما يعني غلق المساحات أمام مفاتيح اللعب، مع تقدم الوسط والدفاع لتقارب الخطوط عند شن الهجمات، لكن اتفق الجميع على أن المنتخب العماني يفتقد للاعب المهاري القادر على صناعة الفارق، حتى وإن اعتمد على عرضيات عبر الأطراف، فضلاً عن غياب الهداف الخطير بين صفوفه.

وأشار أصحاب الرأي الفني على أن اعتماد المنتخب الإماراتي على النقل السريع للكرات، والارتداد الأسرع من الدفاع إلى الهجوم الخاطف والمنظم، لاسيما خلف دفاعات المنتخب العماني، ستكون قادرة على إرباك الأحمر ودفع لاعبيه لارتكاب الأخطاء.

من جانبه، أكد الصربي بونياك مدرب المنتخب الكويتي، والذي واجه عمان وخسر أمامها بهدف من ركلة جزاء، أن الأحمر يفتقد للاعب المهاري القادر على خلق الخطورة الدائمة وصناعة الفارق، مثل بدر المطوع في صفوف الكويت وعمر عبد الرحمن في صفوف الأبيض. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا