• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

نيجروبونتي يسعى لإقناع الخرطوم بنشر القوة المشتركة في دارفور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 أبريل 2007

عواصم - وكالات الأنباء: أعلنت وزارة الخارجية السودانية أن مسؤولين سودانيين يعكفون على وضع اللمسات النهائية لاتفاق بشأن الدعم الذي ستقدمه الأمم المتحدة لقوات الاتحاد الأفريقي في دارفور أوصوا الخرطوم بالسماح باستخدام طائرات مروحية هجومية لقوات حفظ السلام.

وقبل السودان المرحلة الثانية من خطة دعم القوة الأفريقية لكنه تحفظ على المروحيات القتالية. وطمأن الأمين العام للأمم المتحد بان كي مون الخرطوم بقوله إن المروحيات دفاعية وستكون بقيادة أفريقية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية علي الصادق: ''إن المسؤولين قدموا توصية إيجابية والأمر متروك الآن للقيادة، فلا بد أن يقرر الرئيس''.

وأكد السودان توصله إلى اتفاق مع الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في اجتماع في أديس أبابا الاثنين الماضي بشأن المرحلة الثانية من تعزيز القوة الأفريقية في دارفور، والتي تشمل نشر ثلاثة آلاف جندي، لكنه تحفظ على تعزيز القوات الدولية بمروحيات قتالية.

غير أن بان كي مون طمأن السودان بشأن طبيعة المروحيات، قائلاً إن هناك سوء فهم وإن هذه المروحيات ليس لها مهام هجومية بل هي ''دفاعية لتسهيل حركة القوات''، وسيكون قائد هذه القوة الجوية ونائبه أفريقيين.

ويلتقي بان رئيس المفوضية الأفريقية ألفا عمر كوناري الاثنين والثلاثاء المقبلين في نيويورك لدراسة مرحلة الانتشار الثالثة من في دارفور والتي تشمل قوة مشتركة بقيادة أممية. ... المزيد