• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استعرض برئاسة منصور بن زايد المبادرات المقترحة لتنظيم وتطوير قطاع الاتصالات

«الوزاري للخدمات» يناقش ترشيد الطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

ناقش المجلس الوزاري للخدمات، خلال اجتماعه الذي عقد صباح أمس، في فندق ميدان بإمارة دبي برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المجلس الوزاري للخدمات مبادرة التوفير في استهلاك الطاقة في الشوارع الاتحادية من خلال تركيب المصابيح الموفرة للطاقة.

وتعتبر المبادرة من ضمن مبادرات حكومة دولة الإمارات في مجال ترشيد استهلاك الطاقة من أجل الحفاظ على البيئة واستدامة الموارد الطبيعية، وإنشاء وتطوير بنية تحتية مستدامة تقوم على استخدام تقنيات صديقة للبيئة من شأنها الحد من التلوث الضوئي، وتوفير التكلفة الاقتصادية، فضلاً عن توفير الأمان.

وناقش المجلس آلية التنسيق بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية بشأن إعداد وصياغة السياسات والتشريعات في الدولة بما يخدم منظومة اتخاذ القرار في الدولة. واستعرض المجلس الدليل الإرشادي للتنسيق بين الجهات الحكومية المعنية في هذا الصدد، الذي يتناول شرحاً للإجراءات الواجب اتخاذها بشكل تفصيلي، بالإضافة إلى أهم المراحل التي يجب مراعاتها أثناء التنسيق بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية في إعداد وصياغة التشريعات والسياسات المختلفة، التي من شأنها أن تعزز بشكل إيجابي منظومة اتخاذ ودعم القرار في الحكومة.

من ناحية أخرى، استعرض أعضاء المجلس الوزاري للخدمات خلال جلسته ضوابط لتنظيم المنافسة في الدولة استناداً إلى القانون الاتحادي رقم 4 لسنة 2012 بشأن المنافسة، التي تهدف إلى اعتماد نظام منافسة متكامل على مستوى وطني يساهم في تعزيز التنمية الاقتصادية بالدولة وحماية المستهلك، إضافة إلى ضمان الإبداع والابتكار وتشجيع الأبحاث والاستثمار، وتتماشى هذه الضوابط مع رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية، ليكون اقتصاد الدولة معرفياً تنافسياً يواكب الاقتصاد العالمي.

كما ناقش المجلس تدابير ترشيد استهلاك الطاقة في الدولة من أجل الحفاظ على البيئة واستدامة الموارد الطبيعية، وهو ما يعكس توجه حكومة دولة الإمارات في إنشاء وتطوير بنية تحتية مستدامة تقوم على استخدام تقنيات صديقة للبيئة من شأنها الحد من التلوث الضوئي، وتوفير التكلفة الاقتصادية، فضلاً عن توفير الأمان، لاسيما في الطرق السريعة.

وناقش المجلس بعض المبادرات المقترحة لتنظيم وتطوير قطاع الاتصالات في الدولة بما يحقق الاستفادة من مجالات نمو وتطور هذا القطاع في خدمة التنمية المجتمعية وقطاع الأعمال والخطط الإستراتيجية للدولة. وفي الشؤون التنظيمية، استعرض المجلس الوزاري للخدمات، إضافة يوم الشهيد الموافق 30 من نوفمبر إلى قائمة العطلات الرسمية المقررة للوزارات والجهات الاتحادية المستقلة في الدولة بصدور توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتخصيص هذا اليوم لتخليد تضحيات وعطاء شهداء الوطن.

كما تم استعراض عدد من الأمور التنظيمية للوزارات والجهات الاتحادية، واتخذ بشأنها القرارات اللازمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض