• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

اتصالات مكثفة تمهيداً لاجتماع لجنة المبادرة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 أبريل 2007

القاهرة - د ب أ: قالت مصادر مصرية وفلسطينية متطابقة في القاهرة أمس: ''إن عدداً من الاجتماعات تجري حالياً بشكل ثنائي وثلاثي على مستوى كبار المسؤولين في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والدول الأعضاء في لجنة المبادرة العربية، للتوصل إلى تصور مبدئي حول ما يمكن أن يخرج به اجتماع لجنة المبادرة التي ستجتمع في مقر الجامعة العربية على المستوى الوزاري في الثامن عشر من الشهر الجاري''.

وأشارت المصادر المطلعة، إلى أن الجانب الفلسطيني تقدم بورقة عمل إلى أعضاء اللجنة تقــــــــترح أن يجرى إعداد مجموعتي عمل: الأولى تضم وزراء خارجية مصر، والأردن، والسلطة الفلسطينية، تتولى مســــــــؤولية القيام بعدد من الزيارات إلى إسرائيل للقاء كبار المسؤولين في الحكــــــومة والاحزاب الرئيسية وأعضاء الكنيســـــــت ومراكز البحث السياسية الفاعلة.

وأكدت المصادر أن الجانب الفلسطيني شدد في رسائل شفوية عديدة أبلغت إلى الأطراف العربية كافة خاصة القاهرة،على الرغبة في ألا تقوم أي عاصمة عربية عضو في اللجنة الخاصة بمبادرة السلام، بإجراء اتصالات مع إسرائيل عدا الجهات الثلاث المقترحة أســـــماؤها فلسطينياً، على أساس أن أي اتصالات من قبل أي دولة عربية أخرى، ستمثل امتثالاً للمطلب الإسرائيلي بالتحرك نحو التطبــيع المبكر بل والمجاني.

وأشارت المصادر إلى أن القاهرة أبدت دعماً أكيداً لهذا المطلب، وقال مصدر مصري عليم إن مصر وإن كانت ترى فائدة أكيدة في دعم أي توجه إسرائيلي راغب في السلام، إلا أنها في الوقت نفسه، تتحسب لخطوات تطبيعية غير محسوبة تضر بالأوراق التفاوضية الفلسطينية.

وأشارت المصادر نفسها في هذا الصدد، إلى تعليمات واضحة تلقتها ''الخارجية المصرية'' من مؤسسة الرئاسة، تتعلق برفض أي توجه لعقد اجتماع يجمع ''الرباعية الدولية'' و''الرباعية العربية''، مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني خلال الاجتماعات القادمة في شرم الشيخ، حسب اقتراحات إسرائيلية نقلتها وزيرة الخارجية الأميركية كوندليزا رايس والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى القاهرة مؤخراً.