• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

تحذيرات من تزايد التهديد الإقليمي للإرهابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 أبريل 2007

الجزائر -رويترز: تشير سلسلة من التفجيرات الانتحارية في الجزائر والمغرب هذا الاسبوع الى توسع كبير في التهديد الذي تمثله الجماعات الارهابية.

ويشكل المفجرون اختبارا صعبا للحكومات التي تحاول تعزيز الاستقرار في منطقة تقع على الجناح الجنوبي لاوروبا وتعتمد الى حد بعيد على صادرات النفط والغاز والسياحة. وقتل مفجران انتحاريان 33 شخصا واصابا 22 اخرين في الجزائر الاربعاء الماضي. وألحق احد الهجومين اضرارا بالمبنى الذي يضم مكتب رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز بلخادم.

وفي وقت سابق من الاسبوع فجر ثلاثة مفجرين انتحاريين قنابل في حي فقير بالدار البيضاء.

وكتب جيوف بورتر من مجموعة يوراسيا الاستشارية التي تقدم استشارات للشركات بشأن مخاطر الاستثمار ان ''قنبلتي الجزائر سلبيتان جدا بالنسبة للامن والاستقرار على المدى القريب.'' ويضع تنظيم '' القاعدة'' الارهابي عينه منذ فترة طويلة على دول المغرب كنقطة انطلاق محتملة لشن هجمات على المدن الاوروبية.

وتزايد نشاط الارهابيين في المغرب والجزائر هذا العام مما جعل تباهي التنظيم الارهابي بتوسيع عملياته عبر منطقة المغرب المغربي يبدو تهديدا حقيقيا بشكل أكبر من كونه مجرد توعد بالكلام. ... المزيد