• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

رايكونن يسيطر على التجارب الحرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 أبريل 2007

سيطر الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري على التجارب الحرة الاولى والثانية لجائزة البحرين الكبرى، المرحلة الثالثة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد أمس على حلبة البحرين الدولية في منطقة صخير.. وحقق رايكونن الساعي الى فوزه الثاني هذا الموسم والأول في البحرين، زمنا قدره 527ر33ر1 دقيقة على الحلبة التي يبلغ طولها 412ر5 كلم (عدد لفات السباق 57-المسافة الاجمالية 238ر308 كلم)، متقدما بفارق 013ر0 ثانية على مفاجأة الموسم البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس و205ر0 ثانية على البولندي روبرت كوبيتسا سائق بي ام دبليو ساوبر.. وحل سائق فيراري الثاني البرازيلي فيليبي ماسا في المركز الرابع أمام بطل العالم الاسباني فرناندو الونسو سائق ماكلارين مرسيدس والنمساوي الكسندر فورتس سائق وليامس-تويوتا.. وكان رايكونن، الذي سيخوض سباق الغد بمحرك جديد سيجعله ينافس باقصى امكانياته لتحقيق فوزه الحادي عشر في مسيرته، سيطر على التجارب الأولى الصباحية محققا 162ر33ر1 دقيقة، ليتقدم 517ر0 ث على ماسا، فيما كان هاميلتون ثالثاً والونسو رابعاً.

ومن المتوقع أن لا يكون المركز الأول عند خط الانطلاق والذي سيحدد اليوم، بعيدا عن رباعي فيراري-ماكلارين، مع أفضلية لـ ''سكوديريا'' التي خاضت تجاربا ناجحة على الحلبة الخليجية قبل انطلاق الموسم.

وسيترقب الجميع أداء هاميلتون ''تايجر وودز'' رياضة الفئة الأولى الذي حقق نتيجتين رائعتين في البرت بارك وسيبانج في المرحلتين الأوليين من البطولة بحلوله ثالثا وثانيا على التوالي، ليصبح أول سائق منذ 49 عاما يصعد على منصة التتويج في أول سباقين له في هذه الرياضة.

واللافت أن هاميلتون كان أسرع من زميله بطل العالم، ما يعني أنه قد يشكل ازعاجا للاسباني في حال كان افضل منه في نهاية سباق الغد، اذ سيزداد الاهتمام الإعلامي بزميله كثيرا، علما أنه حصل على هذا الاهتمام منذ السباق الافتتاحي.

وستلعب نتيجة سباق الغد دوراً هاماً في تحديد سائق الفريق الأول في فيراري، اذ ان فوز رايكونن سيجعله مركز اهتمام الـ''سكوديريا'' التي أكد القيمون عليها أنه لا يوجد رقم 1 ورقم 2 في الفريق، الا أن الأداء المخيب الذي قدمه ماسا في السباقين الأولين جعله في وضع حرج فاصبح مجبرا على الفوز في البحرين أو على الأقل التفوق على زميله، ما يعني أن الصراع الداخلي في فيراري قد يرتسم في السباقات القليلة المقبلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال