• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

المربع الذهبي ينتظر الفارس الأخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 أبريل 2007

تشتعل المنافسة بين 4 فرق هي الريان والوكرة والخور وقطر على البطاقة الرابعة الاخيرة المؤهلة الى المربع الذهبي للمشاركة في مسابقة كأس ولي العهد في المرحلة السابعة والعشرين الاخيرة من الدوري القطري لكرة القدم. وحسم الصراع على البطولة باحتفاظ السد باللقب للموسم الثاني على التوالي منذ المرحلة الثانية والعشرين، كما ضمن الغرافة وام صلال المركزين الثاني والثالث، وحسم ايضا صراع البقاء بهبوط الاهلي رسميا للمرة الاولى في تاريخه في المرحلة الماضية، ولم يتبق بالتالي سوى البطاقة الاخيرة المؤهلة الى المربع الذهبي والتي تتنافس عليها الفرق الاربعة الريان والوكرة والخور وقطر.

وتبرز مباراة الريان الرابع (34 نقطة) مع السد (55)، والوكرة الخامس (33) مع الخور السادس (32)، وقطر السابع (31) مع العربي التاسع (30) كاقوى واهم مباريات المرحلة، حيث يكفي الريان الفوز باي نتيجة على السد لحجز البطاقة، فيما لا يوجد أي بديل امام الوكرة والخور سوى فوز احدهما على الاخر وتعادل او خسارة الريان، وكذلك الحال بالنسبة لقطر صاحب اضعف الحظوظ في التأهل لحاجته الى الفوز على العربي بفارق 3 اهداف مع ضرورة خسارة الريان وتعادل الوكرة مع الخور. وقرر اتحاد الكرة اقامة هذه المباريات الثلاث في توقيت واحد. وفي مباراتين غير مؤثرتين يلتقي الغرافة مع الاهلي، وام صلال مع الشمال.

وستخوض الفرق مباريات المرحلة بدون لاعبي المنتخب الاولمبي لانتظامهم في معسكر مغلق في بداية الاستعداد للقاء البحرين الاربعاء المقبل في تصفيات اولمبياد بكين 2008

تتجه الانظار صوب مباراة الريان والسد التي تحولت الى مباراة بطولة ونهائي كأس لا بديل فيها عن الفوز رغم حسم السد للدرع. فالريان يسعى الى النقاط الثلاث لحسم المركز الرابع وبطاقة التأهل للمربع الذهبي، وهو امر يبدو سهلا وميسرا لولا الحالة المعنوية غير الجيدة للفريق اثر عودته من الكويت بالتعادل مع العربي وتقلص حظوظه في مسابقة دوري ابطال اسيا، ولم يعد امام الفريق سوى الفوز على السد وحجز بطاقة التأهل لارضاء جماهيره الغاضــــبة وادارتــــه غير الراضية.

من جهته، يحاول السد انهاء الموسم بفوز معنوي في لقاء القمة الذي يجمع احد اقوى فريقين في الدوري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال