• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تأهب بالنمسا وصلاحيات جديدة للشرطة

بروكسل في «حصار أمني» وأنباء عن اختباء مطلوبين لباريس فيها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

عواصم (وكالات)

أقرت خلية إدارة الأزمة في بلجيكا الإبقاء على التأهب الأمني القصوى في مستواه الرابع في العاصمة بروكسل ومناطقها لليوم الثالث على التوالي تحسباً لهجوم إرهابي وصف بـ«الجدي الوشيك»، مع إبقاء مستوى الانذار في سائر أنحاء البلاد عند الدرجة الثالثة. وسط انتشار أمني كثيف واستمرار توقف حركة القطارات وإغلاق معظم المحال التجارية والمراكز الثقافية وإلغاء الحفلات الموسيقية والمباريات، تبحث قوات الأمني عن عدد من المشتبه بارتباطهم باعتداءات باريس أو خطط مماثلة على الأراضي البلجيكية. وقال وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون «هناك عدد كبير من المشتبه بهم لذلك اتخذنا هذه الإجراءات المكثفة»، بينما أعلن بيرنارد كليفايت عمدة بلدية شايربيك في بروكسل لشبكة «ار تي بي اف» أمس، أنه يقال إن اثنين من الإرهابيين المطلوبين على خلفية صلتهما باعتداءات باريس، موجودان في بروكسل، موضحاً بقوله «الخطر حقيقي.. لقد علمنا أن الإرهابيين في بروكسل، ويمكن أن يرتكبا أعمالاً خطرة».

وكشفت الشرطة البلجيكية أمس، اسم مشتبه به ثالث في الاعتداءات الإرهابية بباريس وهو المغربي لعزيز أبرايمي البالغ 39 عاماً، مبينة أنه تم توقيفه أثناء قيادته سيارة نوع سيتروين وعثر بداخلها على مسدس وآثار دماء، قبل أن يتم تفتيش منزله حيث عثر على أسلحة. من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية في النمسا، أنها اتخذت تدابير مشددة ومزيدا من المراقبة ضد إرهابيين محتملين. وتعطي التدابير الجديدة الشرطة حق التعامل مع مثيري الشغب قبل بدء أي مباراة لكرة قدم، كما يمكن فرض الإقامة الجبرية أو وضع القيود الإلكترونية للإرهابيين المحتملين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا