• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

1500 بحار في سباق الضبعية للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 أبريل 2007

تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات، ومن منطلق المحافظة على التراث البحري العريق للدولة، ينطلق ظهر اليوم سباق كأس رئيس الدولة للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً من جزيرة الضبعية، وصولاً إلى منصة السباقات البحرية التابعة لنادي تراث الإمارات بكاسر الأمواج على كورنيش العاصمة أبوظبي .

ويشارك في منافسات السباق 99 من المحامل الشراعية فئة 60 قدماً وهي الفئة الأكبر من المحامل التقليدية التي تعتمد فقط على الأشرعة في الإبحار وتوجيه حركتها خلال السباق، منها محملان من دولة قطر ومملكة البحرين الشقيقتين.

وعلى ظهر كل محمل طاقم من البحارة والنواخذة المواطنين الذين يزيد عددهم على الألف وخمسمائة بحـار، وكل منهـم يمني النفس باجتياز مسافة السباق التي تزيد على 30 ميلاً بحرياً والوصول بمحمله قبل المحامل الأخرى إلى خط النهاية عند منصة السباقات البحرية في كاسر الأمواج.

ومن ثم الصـــــعود إلى هذه المنصة ليتوج بطلاً للســـــباق، حيــــــث النــــــاموس في انتظار الأقوى والأســــرع والأكـــــثر خبرة ومهارة في هذا التجمع البحـــــري الذي يعيد عقارب الزمن إلى الوراء.

ويعود بنا إلى فترة ما قبل ظهور النفط، وما قبل ظهور المحركات القوية وآلات الملاحة وأدوات البحر الحديثة ليستعيد الجميع ذكريات جميلة كان العرق والجهد والنصب أركانها.

وســـــواعد البحارة وصــــبر الرجــــــال ومهـــــارة السكــــوني أبطــالها، والســـــعي وراء الرزق محــــــركها، و''الهــــــولو'' وأل ''يامال'' نشـــيدها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال