• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مسؤولون باللجنة التنفيذية للفيفا

نيرسباخ.. نسألك الرحيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

برلين(د ب أ)

ذكرت صحيفة «فيلت ام سونتاج» أمس الأحد نقلا عن أعضاء باللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لم تكشف عن هويتهم، قولهم أن فولفجانج نيرسباخ ينبغي أن يستقيل من اللجنة التنفيذية للفيفا واليويفا (الاتحاد الأوروبي لكرة القدم) عقب استقالته من رئاسة اتحاد الكرة الألماني على خلفية الجدل المثار حول ملف مونديال 2006. ونقلت الصحيفة عن عضو باللجنة التنفيذية للفيفا دون الكشف عن هويته، قوله «لا يمكنك استعراض الأحداث بشكل جزئي، إما أن تكشف عن جميع الحقائق أو لا تفعل مطلقا، نيرسباخ ينبغي أن يستقيل من مناصبه». وأشارت الصحيفة الألمانية إلى أن أعضاء آخرين أعربوا عن وجهة نظر مماثلة، وأن هذا الاقتراح سيتم تناوله خلال الاجتماع المقبل للجنة التنفيذية للفيفا في الثاني والثالث من ديسمبر المقبل. واستقال نيرسباخ من رئاسة اتحاد الكرة الألماني قبل أسبوعين في ضوء الوقائع المثيرة للجدل المحيطة بملف استضافة ألمانيا لمونديال 2006. ونقلت فيلت ام سونتاج عن عضو باللجنة التنفيذية بالفيفا قوله «من الواضح أنه ارتكب أخطاء في التعامل مع فضيحة مونديال 2006، ينبغي أن يكون لها عواقب تتعلق بعمله في الفيفا». وتحقق سلطات الادعاء والضرائب الألمانية في مبلغ 7ر6 مليون يورو تم دفعه للفيفا في أبريل 2005، وتم وصفه بأنه إنفاق تشغيلي يتعلق بحفل افتتاح كأس العالم، ولكن لم يقم الحفل ومنذ ذلك الحين اتضح أن هذه الأموال تم استخدامها لسداد قرض لرئيس شركة اديداس السابق روبرت لويس-دريفوس الذي توفى في 2009. وفي تفسيره للواقعة الشهر الماضي قال نيرسباخ إن القرض الذي حصل عليه لويس-دريفوس كان من أجل تسليمه للفيفا في أعقاب اتفاق وقع بين فرانز بيكنباور رئيس اللجنة المنظمة والسويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا الموقوف، وهو الأمر الذي نفاه بلاتر والفيفا. ونفى بيكنباور لصحيفة «سيود دويتشه زيتونج» أمس الأول السبت تورطه في أي مخالفة، لكنه اعترف بأنه دائما يقوم بالتوقيع على المستندات دون فحصها. ورد ثيو زفانتسيجر الرئيس السابق لاتحاد الكرة الألماني على تصريحات بيكنباور، مؤكدا أنه هذا الأمر لا يعفيه من المسؤولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا