• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

محللون: تفجيرات الدار البيضاء لن تؤثر على السياحة المغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 أبريل 2007

الرباط-(رويترز): قلل محللون من المخاوف من تأثير التفجيرات الأخيرة في الدار البيضاء على صورة المغرب الذي يسعى إلى جذب مزيد من السياح واعتبروها ''حادثا معزولا''. وقال المحلل الاقتصادي إدريس بن علي ''أظن أن هذه الأحداث أعطي لها حجم أكبر من اللازم ولا أظن أننا أمام تهديدات حقيقية كالتي تقع في الجزائر''.

وأضاف في تصريح لرويترز أمس ''لست متأكدا الآن من احتمال تأثير هذه الأحداث على السياحة لكن من الواضح أن المغرب لا يعرف مشكلا خطيرا''.

ونفى وزير الداخلية المغربي شكيب بن موسى في ندوة صحفية أن تكون التفجيرات الانتحارية التي شهدتها مدينة الدار البيضاء يوم الثلاثاء الماضي لها ''علاقة بما يجري في دول الجوار'' في إشارة إلى التفجيرات التي شهدتها الجزائر يوم الأربعاء الماضي واستهدفت مصالح حيوية في الجزائر العاصمة.

وفجر ثلاثة مهاجمين انتحاريين تبحث عنهم الشرطة في حي شعبي في الدار البيضاء أنفسهم يوم الثلاثاء الماضي في أوقات متفاوتة لتفادي الوقوع في قبضة السلطات في حين قتل رابع برصاص رجال الأمن حينما حاول مقاومتهم.

وقال مسؤولون إن الرجال الأربعة أعضاء في مجموعة كانت تطاردها الشرطة منذ 11 مارس عندما فجر زعيمهم حزاما ناسفا في مقهى انترنت ليتفادى القبض عليه. ووصف بن موسى عملهم ''بالفعل الانتحاري اليائس''. وقال المحلل الاقتصادي لحسن الداودي ''تبقى هذه التفجيرات مجرد حادث معزول لا أظن أنه قادر على التأثير على السياحة''. وأضاف ''ما وقع في المغرب يبقى جد محدود بالمقارنة مع ما يقع في دول أخرى.. هؤلاء مجرد مجانين يتعاطون المخدرات ويفجرون أنفسهم في الشوارع بدون أهداف ولا مخطط''. وبدأ المغرب منذ 2001 خطة لجذب عشرة ملايين سائح بحلول عام .2010وتهدف الخطة إلى بناء منتجعات سياحية وفنادق فخمة وتهيئة شواطئ وتخفيض أسعار تذاكر السفر. كما وقع المغرب عدة اتفاقيات للسماء المفتوحة خاصة مع الدول الأوروبية التي تعتبر أهم مصدر للسياح المتوافدين عليه. وتشكل السياحة أهم مصدر للعملة الصعبة بالنسبة المغرب إلى جانب تحويلات المغاربة المقيمين في الخارج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال