• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رحيله أصبح مطلباً جماهيرياً وإعلاميا

«خطايا بيريز».. رافا وكارليتو ودي ماريا وبيل!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

«البرنابيو يطالب برؤوسهم» هذا هو غلاف صحيفة «ماركا» الأوسع انتشاراً في إسبانيا، كما هتف البرنابيو «إرحل يا بيريز» بعد أن بلغت أخطاء رئيس النادي حداً لا يمكن للجماهير السكوت عنه، ولم تتردد حسابات مواقع التواصل الاجتماعي على المستوى العالمي، وكذلك الصحف المدريدية في الكشف عن خطايا بيريز، في إشارة إلى الأخطاء التاريخية القاتلة والمؤثرة التي ارتكبها بيريز ليس طوال فترة توليه مقاليد رئاسة الملكي، بل في آخر عامين على وجه التحديد. الخطأ الكبير كما يراه أنصار الريال وصحافة مدريد يتمثل في بيع أنخيل دي ماريا، الذي كان في مقدوره أن يصبح أيقونة ملكية في حال حصل على الفرصة الكاملة للبقاء مع النادي وتقديم إبداعاته الكروية في إطار خططي يخدم قدراته وموهبته الخاصة، ولكن بيريز قرر على نحو مفاجئ التضحية به، من أجل الحصول على مقابل مالي كبير من اليونايتد بلغ 85 مليون يورو، وعلى الرغم من قدرة أنشيلوتي على قيادة الريال للبطولات والعروض الجيدة عقب رحيل دي ماريا، إلا أن جمهور الريال ما زال يشعر بالغضب للتفريط في النجم الأرجنتيني. أما خطأ بيريز الثاني فيتمثل في الإطاحة بالمدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، وهو ما دفع الصحفي المدريدي توماس رونسيرو، وهو أحد الوجوه الأكثر تعصباً للريال إلى أن يفتح النار على بيريز عقب السقوط المدوي برباعية أمام برشلونة، قائلاً إنه لا يوجد شخص في العالم لديه تفسير مقنع لأسباب الإطاحة بالمدرب الإيطالي أنشيلوتي، فقد قدم للريال فريقاً قوياً منسجماً وحقق مع لقب دوري الأبطال للمرة العاشرة، فضلاً عن الانتصارات القياسية، والجانب الأهم يتعلق بشخصه الذي كان محبوباً من نجوم الفريق وخاصة رونالدو، ولكن بيريز اتخذ قراراً فردياً على العكس من رغبة الجميع وأطاح بـ«كارليتو». الخطيئة الثالثة لبيريز هي جلب رافا بينيتيز الذي ترى فيه صحافة مدريد أنه مدرب بلا شخصية قوية أو كاريزما تتفق مع منصبه الكبير، فهو المدير الفني للكيان الكروي الأهم في تاريخ كرة القدم، والنادي الأكثر شهرة وجماهيرية وقدرات مالية، وقد أثبتت المباريات الماضية أن مشاكل رافا لا تتعلق فقط بالجوانب التكتيكية، بل في شخصيته وقدرته على إقناع النجوم الذين يدافعون عن ألوان الفريق الملكي، ويكفي أن رونالدو قال لبيريز إن الريال لن يحصل على شيء مع هذا المدرب. أما الخطأ الأكبر لبيريز فهو الإصرار على جعل جاريث بيل أيقونة ورمزاً للريال في المستقبل، رغم إن بيل لا يملك شخصية أو أداء النجم الفذ أو «سوبر ستار»، كما أن بيريز يدعم كريم بنزيمة منذ قدومه للريال بطريقة أثارت استياء قطاعات من جمهور الريال، وعلى الرغم من تمتع النحم الفرنسي بقدرات تهديفية جيدة، إلا أنه ليس ثابت المستوى، ولا يؤدي بالحماس المطلوب، فضلاً عن كثرة تصرفاته المسيئة خارج الملعب، وهو الأمر الذي يحمل إساءة كبيرة لصورة الريال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا