• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الجزيرة انتظر أخطاء المنافس وافتقد المبادرة

النتيجة أنصفت «الأزرق» الأفضل انتشاراً وأداءً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

سيطرت الأخطاء الدفاعية على أحداث اللقاء، سواء من الجزيرة أو النصر، ولكن النتيجة أنصفت «العميد» الأفضل على مدار الـ 90 دقيقة، ورغم البداية المتحفظة التي يستهل بها مبارياته، جاءت انطلاقة أمس مختلفة تماماً، حيث كان أكثر فاعلية من الناحية الهجومية وهو المبادر دائماً، عكس صاحب الأرض الذي ظهر متفرجاً فقط على ما يفعله النصر.

وصنع خمينيز الفارق في وسط ملعب «العميد»، من خلال قيادته البارعة للهجمات في قلب دفاعات الجزيرة، وتمريراته الساحرة لخط الهجوم، وفي الجهة الأخرى بدا نيفيز تائهاً، وكأنه يخوض مباراة اعتزاله، ولم يظهر نيفيز الذي عرفناه في الملاعب السعودية مع الهلال ذلك اللاعب الخطير الذي يصنع الفرص ويسجل الأهداف.

تسيد النصر اللقاء وكان البادئ بالتسجل بهدفين جعلاه يفرض سيطرته على المجريات العامة للمواجهة، واستطاع الجزيرة التعادل من خطأين دفاعيين ساذجين استغلهما علي مبخوت، بسبب التمركز الخاطئ لقلبي الدفاع في الهدف الثاني، وتحركهما باتجاه الطرفين، وترك وسط الدفاع فارغاً ليجد مبخوت الطريق مفتوحاً أمام المرمى، فيما استغل خطأ دفاعياً في إعادة الكرة في الهدف الأول.

وما يؤخذ على الجزيرة أنه لم يصنع أي فرص وكان ينتظر فقط أخطاء المنافس، بدا الفريق تائهاً في معظم فترات اللقاء، ولم يصنع أجانبه الفارق على الإطلاق، عكس أجانب النصر الذين كانت لهم الكلمة العليا، في الشوطين الأول والثاني ليخرج «العميد» فائزاً أداءً، ونتيجة رغم الخطأين الدفاعيين اللذين تسببا في هدفي أصحاب الأرض، لكن الكرة كافأت النصر على الأداء الجيد، ليخرج فائزاً من هذا اللقاء، الذي لم يكن صعباً بالدرجة التي توقعها البعض بسبب استسلام الجزيرة مواصلته الأداء غير المتوقع في الدوري هذا الموسم.​

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا