• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أعمال فنية بملايين الدولارات

ما قيمة الفن؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

إيمان محمد (أبوظبي)

تتراوح قيمة الأعمال الفنية المعروضة في «فن أبوظبي» حالياً ما بين بضعة آلاف دولار وأكثر من 6 ملايين دولار، وتشمل هذه الأسعار الأعمال التقليدية في لوحات والأعمال التركيبية من منحوتات ومجسمات من مواد مختلفة أو أعمال فيديو وفوتوغراف.

ما الذي يحدد قيمة الأعمال الفنية؟ وما العوامل التي تساهم في رفع هذه القيمة؟ أسئلة وجهناها للمعارض المشاركة في «فن أبوظبي».

تقول العنود ألورشو صاحبة هنر جاليري وأجيال جاليري في دبي «يلعب السوق دوراً رئيساً في تحديد قيمة الأعمال الفنية، وهي عملية دقيقة ترصد ارتفاع الطلب على الأعمال الفنية، من قبل المزادات الفنية والمتاحف. واقتناء الأعمال الفنية مشروع استثماري طويل المدى، فمن بدأ اقتناء الأعمال الفنية مع بداية الحركة التشكيلية لديه بعد نظر، لأن قيمة الأعمال التي أنتجت قبل عشر سنوات أصبحت مضاعفة الآن».

وترى ليلي هيلر، صاحبة جاليري ليلي هيلر في دبي ونيويورك، أن تحديد سعر الأعمال الفنية يعتمد على الفنان نفسه وكيف يطور من أعماله ويهتم بعرض أعماله في المعارض والمتاحف، وتقول «أعمال الفنان المبتدئ تباع بأسعار بسيطة ثم ترتفع مع الوقت وتراكم التجربة وقد تصل إلى الملايين إذا طور أسلوبه. تقييم الأعمال ليست عملية عشوائية، بل خاضعة لمنهج يرصد تطور الفنان من ناحية أساليب التعبير والطلب عليه من قبل المعارض والمتاحف».

وفي أحد الأجنحة يعرض جاليري ديفيد زوايرن من نيويورك عملاً تركيبياً للفنان دان فلافين رائد الحركة التبسيطية في أمريكا، معتمداً على إضاءة فلوريسينت دائرية صممه عام 1963، العمل معروض للبيع بقيمة 3٫6 مليون دولار، وتقول كرستين بيل أحد الشركاء في الصالة: «هذا العمل يعد تاريخياً ويمثل وجهة نظر جيل ابتدع حركة فنية جديدة في ستينيات القرن الماضي، وتتراوح أعمال فلافين حالياً بين 350 ألف دولار و6 ملايين دولار».

أما أحمد اليافعي صاحب أبوظبي آرت هب، فيقول: «المتعارف عليه أن الأعمال الفنية مثل أي نشاط آخر يبدأ صغيراً ثم يكبر بالتدريج، ومن خلال المعارض التي يقيمها الفنان يتم تحديد قيمة أعماله الفنية من قبل السوق والخبراء في الفن حيث يقيمون نوعية أعماله وأسلوبه والمدرسة الفنية التي ينتمي إليها، ودائماً ما يكون تحديد الأسعار تصاعدياً ونادراً ما ينخفض».

غير أن اليافعي يعتقد بوجود خلل في التقييم محلياً، ويقول: «الخطأ في التقييم قد يؤدي إلى قتل المواهب، فعند البدء بأسعار عالية لفنان مبتدئ فإن ذلك يؤثر على رواج أعماله، ومن الصعب بعدها تخفيض هذه القيمة».

     
 

مدرسة المواهب

هذا الموضوع مشوق لدى الفنانين، فيبدأ الفن شيء صغيرا ثم يكبر عن طريق خبرات الشخص في الفن، فكل شخص يضع ابتكاراته فهو يحدد قيمته. فلا يمكن لشخص مبتدئ في الفن ان يبدأ بأسعار عالية لكي لا يؤثر على أعماله، فيجب عليه البدء بقيمة منخفض و بعدها يرفع أسعاره.

أمنه محمد | 2015-11-23

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا