• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يراهن على الموهبة لا على هوية المتسابق

«ذا فويس» يبدأ أول عروضه المباشرة من بيروت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

رنا سرحان (بيروت)

عقدت مجموعة «أم بي سي»، أمس الأول، مؤتمراً صحفياً في العاصمة اللبنانية بيروت لأعضاء لجنة تحكيم برنامج «‏the‭ ‬voice» ‬عقب ‬نهاية ‬الحلقة ‬الأولى ‬من ‬الحلقات ‬المباشرة. ‬حضر ‬المؤتمر ‬المطربون ‬كاظم ‬الساهر ‬وشيرين ‬وعاصي ‬الحلاني ‬وصابر ‬الرباعي ‬والمتحدث ‬الرسمي ‬باسم ‬مجموعة «‬أم ‬بي ‬سي» ‬مازن ‬حايك، والذي لفت في سؤال حول احتمالية ملل المشاهدين من تكرار البرامج الغنائية قائلاً: «لدينا ثقة في المشاهد ولن ندعه يشعر بالملل، وذلك من خلال البحث عما هو جديد سواء في الجوهر أو المضمون أو الشكل، وهذا ما فعلناه في الموسم الثالث من برنامج اكتشاف المواهب الغنائية (أحلى صوت) لضمان تقديمه بطريقة أفضل، ونحن حريصون على اللون الخليجي بقدر حرصنا على الألوان الأخرى، وندعو الناس للتصويت للموهبة أولاً بعيدا عن الهوية، كذلك لجنة التحكيم تعمل على دعم الأصوات بعيداً عن ذلك المنطق».

الفنان اللبناني عاصي الحلاني أشاد بقناة «إم بي سي»، وأضاف أن المعيار الوحيد في اختيار المتسابقين هو الموهبة، وأنه وكل أعضاء لجنة التحكيم يختارون المتسابق القادر على حسم اللقب من دون التأثر بعنصر الجنسية والدليل على ذلك هو استبعاده لحسام الشامي المشترك اللبناني وعدم تأثره بتأييد معظم جمهور المسرح له.

أما شيرين، فأكدت أن العاطفة لم تطغ يوماً في البرنامج من لجنة التحكيم وعلى سبيل المثال «المشترك عبد الحكيم هو مصري سعودي، ونحن هنا لا نعمل وفق مصالحنا الخاصة أو ميولنا، والهوية لا تعني لنا سوى أن ندعم المشترك في الغناء، كما ندعوه للغناء من فولكلور بلده ليتم التصويت له من قبل جمهوره، كما نعمل على الغناء بلهجات أخرى.

وحول الانتقادات التي تتعرض لها شيرين، قالت إنها تتصرف بعفوية تامة، وإنها اكتشفت أن هناك من يتصيد لها الأخطاء ويهاجمها بمبرر أو من غير مبرر.

ورداً على سؤال حول استبعاد كاظم الساهر للمشترك ناصر لحساب المتسابقة نجاة وتقديمه لحناً هدية لناصر، أكد أنه يرى أن نجاة تستحق البقاء، وأن ذلك ليس عدم اقتناع بناصر الذي يؤمن بموهبته؛ ولذلك قرر منحه اللحن. وأضاف أنه كان سعيداً بروح ناصر الذي تحدث عن بلده الجزائر بشكل طيب مما دفع الساهر إلى إهدائه اللحن جائزة منه على فنه أولاً وأخلاقه ثانياً.

كما شدد الساهر على أنه يختار من يملك موهبة أكبر وخبرة في الأداء بغض النظر عن اللغة والهوية لأن الفن والموسيقى لهما لغة واحدة.

وعن تشجيعه للفن عند الأطفال والمواهب الغنائية التي ربما تشغلهم عن التحصيل العلمي في «ذا فويس كيدز»، أجاب الساهر بأن السعادة عنوان تجربته في هذا البرامج، وأن الأطفال هم من يساهمون بتربية الكبار وأنه وجد لديهم الكثير من الثقة بالنفس وعدم الرهبة من الوقوف على المسرح، مشيراً إلى أنه يحرص في كل حلقة على تقديم النصيحة للأطفال على الاهتمام بالدراسة لأنها الأساس مع مراعاة موهبتهم في الوقت عينه.

من جهته، أكد صابر الرباعي، أن المتسابقين يقدمون الأغاني التي اختاروها بأنفسهم، حيث تمت مطالبة لجنة التحكيم باختيار قائمة من عشر أغانٍ يفضلونها كي يكون المتسابق في حالة ارتياح أثناء أدائه، كما أن الأغنية بالتالي تكون وفق اتفاق بين المتسابق ومدربه ليتم اختيار الأغنية التي تتوافق مع صوته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا