• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ختام ناجح لبطولة السوبر للجو جيتسو

ناشئو الإمارات يحلقون بـ 93 ميدالية ذهبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

اختتمت مساء أمس الأول بطولة كأس السوبر لجو جيتسو الصغار، التي أقيمت على مدار يومي الجمعة والسبت، حيث تم تخصيص الجمعة لمنافسات الفتيات بمشاركة 864 فتاة، فيما شارك في منافسات البنين لليوم الثاني 1339 شاباً، وأسفرت منافسات اليوم الثاني عن تتويج أبطال الإمارات الصغار بـ 93 ميدالية ذهبية لأصحاب المراكز الأولى في مختلف الأوزان والأحزمة، بحضور عبدالمنعم الهاشمي، رئيس اتحاد الجو جيتسو رئيس الاتحاد الآسيوي، ومحمد سالم الظاهري، نائب رئيس الاتحاد، وكل من محمد بن دلموج الظاهري عضو مجلس الإدارة، وفهد علي الشامسي المدير التنفيذي، وشهدت البطولة حضور سيارات بنك الدم المتنقل، حيث تمت دعوة الجماهير التي حضرت المنافسات للتبرع بالدم.

وشهدت منافسات الحزام «الأزرق»، وهو أعلى أحزمة التنافس بالنسبة للصغار، جدية وندية كبيرة في نهاية فعاليات اليوم الثاني، على ضوء نظام التصنيف العالمي الجديد، من أجل حصد النقاط والحصول على الميداليات، حيث توج سالم خليفة الكعبي من مدرسة «المقام» بذهبية وزن 51.5 كجم، وأحرز منصور محمد الكتبي من نادي العين ذهبية وزن 56.5 كجم، وعبيد سالم النعيمي ذهبية وزن 61.5 كجم من نادي العين، وسلطان سالم الظاهري من نادي العين ذهبية وزن 66.5، وعيسى خالد الشهياري من نادي العين ذهبية وزن 71.5 كجم، وسعيد شيخه من نادي العين، أيضاً، ذهبية وزن 76.5، وناصر حمد الشكيلي من مدرسة «البداية» ذهبية وزن 81.5 كجم، وبذلك يكون لاعبو نادي العين قد برزوا بشكل واضح، وحصدوا الأخضر واليابس في الحزام الأزرق.

من ناحيته أكد محمد سالم الظاهري، نائب رئيس الاتحاد، أن بطولة السوبر الإماراتي حققت نجاحاً فاق كل التوقعات، سواء على مستوى الفتيات في اليوم الأول، أو على مستوى البنين في اليوم الثاني، مشيراً إلى أنها تقام للعام الثاني على التوالي للاحتفال باليوم الوطني للدولة، موضحاً أن مشاركة ما يزيد على 2200 لاعب ولاعبة من الصغار يعكس مدى انتشار اللعبة، كما أنها تعكس مدى تشجيع أولياء الأمور لأبنائهم وبناتهم ووقوفهم خلفهم في المنافسات، وفي التدريبات التي تسبقها لتجهيزهم لتلك البطولات القوية، وأوضح أن ذلك الدعم والتشجيع هو نجاح في حد ذاته، وقناعة بمدى أهمية اللعبة وجدواها بالنسبة لأبنائهم.

وقال: من حسن الحظ أنني كرجل تعليم كلما سألت أي لاعب أو فتاة عما إذا كانت ممارسة اللعبة تؤثر عليهم سلباً أجد الرد واحداً، أن العكس هو الصحيح، وأن ممارسة لعبة الجو جيتسو تكسبهم جميعاً قيماً مضافة في الثقة بالنفس، والشجاعة، والقدرة على اتخاذ القرار، وكلها أمور تسهم في تكوين الشخصية السوية للأجيال الجديدة، وبالنسبة لنا فنحن مستمرون في مبادرة «توج ولدك» في البطولات كنوع من أنواع تقدير الدور الذي يقوم به أولياء الأمور في نشر اللعبة، والمساعدة في توسيع قاعدة ممارستها على مستوى الدولة.

وتابع: هؤلاء الشباب والفتيات الذين شاركوا على مدار اليومين هم ثروة الدولة، وهم أبطال الغد، ونحن نعمل على محورين أحدهما نشر اللعبة بتوسيع قاعدة المشاركة، والثاني تأهيل وصقل الأبطال والبطلات، لتمثيل الدولة في مختلف البطولات القارية والعالمية، وتحقيق الإنجازات، وقد أثبتت الأيام أن استراتيجيتنا صحيحة، باعتراف كل متابعي اللعبة في العالم، حيث إنهم يجمعون على أن مشروع أبوظبي للجو جيتسو أصبح الأول والأكثر نجاحاً على المستوى العالمي. وفي تعليقه على الإقبال الكبير لمشاركة الفتيات في لعبة الجو جيتسو قال: دولة الإمارات ليس بها أي تمييز بين الرجل والمرأة في أي شيء، وقد يكون انخراط الفتيات في ممارسة الرياضة قد تأخر، لكنها عندما وجدت الرياضة، التي تستفيد منها وتحقق لها الكثير من المنافع، لم تتردد لحظة في ممارستها، حتى لو كانت لعبة قتالية، برغم أن لعبة الجو جيتسو اختيارية لهن في المدارس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا