• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  09:19     مقتل أكثر من 100 متشدد في ضربة جوية أميركية اليوم على معسكر لحركة الشباب بالصومال        09:19     البنتاغون يعلن مقتل أكثر من 100 مسلح في ضربة أميركية في الصومال    

استقبال بالورود لنجوم كأس آسيا للمضمار

دراجات الإمارات تعود من الهند بميداليات المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

عماد النمر (دبي)

عاد إلى البلاد أمس وفد منتخبنا للدراجات للكبار والشباب برئاسة خلفان عبدالله بن يوخة، المدير المالي للاتحاد، بعد المشاركة الناجحة في بطولة كأس آسيا للمضمار التي أقيمت في الهند التي تألق فيها نجومنا الشباب بقيادة سعيد عبدالله سويدان ونجحوا في الفوز بـ 4 ميداليات، منها 3 فضيات وبرونزية.

وكان في استقبال الوفد بقاعة المجلس بمطار دبي الدولي أسامة أحمد الشعفار، رئيس اتحاد الدراجات، وعبدالناصر عمران أمين عام الاتحاد رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، وحسن طالب المري مدير المكتب الفني باللجنة الأولمبية الوطنية، وعلي سعيد الوالي مستشار اتحاد الدراجات، وعمر عبدالرحمن المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، وجاء الاستقبال دافئاً وحافلاً بعبارات الإشادة والتقدير لنجوم منتخب الشباب، الذين أكدوا أنهم على قدر المسؤولية في تواصل المسيرة الناجحة وأن يكون القادم أفضل.

وكان النجم الواعد سعيد عبدالله سويدان القاسم المشترك في الفوز بالميداليات، حيث حصل على برونزية سباق النقاط الفردي وفضية السرعة الفردية وشارك مع أحمد جاسم سيف وسعيد حسن صفر وسيف جميل آل علي في الفوز بفضيتي السرعة والمطاردة الفرقية.

وأعرب عبدالله سويدان، المدرب العام للمنتخبات الوطنية، عن سعادته الكبيرة بالإنجاز الذي حققه شباب الإمارات على المستوى الآسيوي، مشيداً بالجهود التي بذلها جميع اللاعبين في كافة السباقات، وقال: «كأس آسيا شهدت صراعاً كبيراً على حصد الميداليات وكل الفرق استعدت بشكل جيد، لذلك كان التنافس قوياً من الجميع»، وبين أن عزيمة الدراجين كانت قوية وشاركوا بتركيز عالٍ جداً، ونجحوا في حصد أربع ميداليات على المستوى الفردي والفرق وأوضح أن نجوم منتخب الشباب الواعد سعيد عبدالله سويدان وسعيد حسن صفر وسيف جميل آل علي وأحمد جاسم سيف هم أمل الإمارات المقبل والمستقبل الناجح للدراجات، ويمثلون امتداداً للنجم الأولمبي الكبير يوسف ميرزا.

وقال خلفان بن يوخة: إن العودة بأربع ميداليات على مستوى الشباب يعتبر إنجازاً غير مسبوق في تاريخ الدراجات الإماراتية، حيث أصبح لدينا منتخب ثانٍ قادر على تشريف الدولة في المحافل الخارجية، وأثبت شباب الإمارات الصاعد أنهم على قدر المسؤولية بعدما ظهروا بصورة رائعة خلال البطولة القارية، خاصة أن جميع المشاركين كانوا من المحترفين في دولهم.

وأكد أن البطل الأولمبي يوسف ميرزا ظهر بمستوى جيد جداً في البطولة رغم عدم توفيقه في الحصول على ميدالية ملونة، حيث كان تحت رقابة ومتابعة جميع المشاركين الذين يعرفون قدراته وقيمته كواحد من أفضل الدراجين في آسيا.

وتابع: نحن سعداء جدا بمستوى اللاعبين الشباب ونأمل أن يواصلوا على نفس هذا المنوال في حصد المزيد من النجاحات، وأكد أن هذه الإنجازات أكبر رد على المشككين الذي قالوا إن الدراجات الإماراتية ليس لديها صف ثانٍ أو قاعدة لتفريخ الدراجين لاستمرار المسيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا