• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

مقتل 40 من طالبان و4 جنود كنديين في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أبريل 2007

كابول-وكالات الأنباء: أعلنت مصادر أفغانية وعسكرية دولية مقتل 40 متشددا في هجوم شنته قوات مشتركة على مخبأ لعناصر ''طالبان'' في إقليم زابول جنوب أفغانستان. فيما قتل أربعة جنود كنديين من قوة المساعدة الدولية (إيساف) التابعة لحلف الأطلسي في عمليات منفصلة شرق وجنوب البلاد. وقال متحدث باسم حاكم اقليم زابول إن القوات المشتركة تلقت معلومات بشأن وجود أكثر من 50 مقاتلا طالبانيا بالمنطقة الجبلية في منطقة شاه جوي بإقليم زابول مساء أمس الاول، وقال المتحدث باسم الحاكم غلب شاه علي خيل إن المتمردين كانوا يحاولون مهاجمة نقاط تفتيش أمنية على الطرق السريعة الافغانية، مضيفا إن''35 متشددا قتلوا ولا تزال جثثهم ملقاة في أرض المعركة'' في عملية استدعت خلالها قوات التحالف دعما جويا. وقال إن القوات الافغانية صادرت نحو 30 سلاحا من أنواع مختلفة بالاضافة إلى 17 دراجة بخارية. من جهتها اعلنت(ايساف) ان جنديين كنديين من قواتها قتلا أمس في انفجارين منفصلين في شرق افغانستان. وكانت المتحدثة باسم قوات حلف شمال الاطلسي (ناتو) أعلنت أمس مقتل جنديين آخرين من قوات حفظ السلام الكندية التابعة للحلف أمس الأول وأصابة ثلاثة آخرين في انفجار قنبلة على جانب الطريق لدى مرور سيارتهم في إقليم قندهار جنوب أفغانستان.

يأتي ذلك بينما استضافت كندا أمس اجتماعا غير رسمي لدول حلف شمال الاطلسي حسب ما اعلن وزير الدفاع الكندي جوردون اوكونور، وقال اوكونور في بيان امس الأول ان ''المشاركين في اجتماع العمل تبادلوا الآراء حول افضل الممارسات وسيبحثون الوسائل الكفيلة بتحسين العمل بين الدول الاعضاء في القيادة الاقليمية الجنوبية العاملة تحت قيادة قوة (ايساف)''.

على صعيد متصل خلصت لجنة عسكرية شكلها الجيش الاميركي للتحقيق في قيام جنود من مشاة البحرية ''المارينز'' بقتل عدد من المدنيين في أفغانستان الشهر الماضي الى احالة القضية للجنة عسكرية أخرى تتولى التحقيق في الجرائم الجنائية. وأكدت اللجنة التى تولى رئاستها الميجور جنرال فرانسيس كيرني قائد وحدة العمليات الخاصة أن الجنود الاميركيين استخدموا القوة المفرطة ضد المدنيين الافغان في أعقاب تعرض دورية عسكرية أميركية لهجوم بسيارة مفخخة. ومن المتوقع أن يتم بموجب هذا القرار توجيه اتهامات رسمية لعناصر المارينز بارتكاب جرائم قتل لنحو 16 مدنيا في شرق أفغانستان.