• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

بيرتس يطالب معاريف بـ رد شرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أبريل 2007

رام الله- ''الاتحاد'': ذكرت صحيفة ''هاآرتس'' الاسرائيلية امس، ان وزير الحرب الاسرائيلي عمير بيرتس ينوي مقاضاة صحيفة ''معاريف'' ومطالبتها ''برد شرف'' بعد ان نشرت خبرا ربط بينه وبين حادثة قتل وقعت في احدى حفلات الزواج التي كان يحضرها .

وكانت ''معاريف'' قد نشرت خبرا بعنوان ''ما علاقة بيرتس بتصفية المجرمين ؟.. '' تحدثت فيه عن شجار وقع في حفل زفاف اقيم في مدينة حولون انتهى بمقتل احد الشبان .ونشرت الصحيفة صورة لوزير الجيش بيرتس الى جانب الوجوه الاجرامية وكتبت تحتها عبارة ''يبدو ان الوزير كان شاهدا على خلاف انتهى بالقتل''. وذكر بعض حضور الحفل ان كثيرا من الوجوه المعروفة للشرطة الاسرائيلية حضرت الحفل الامر الذي اضفى طابعا خاصا عليه منذ بدايته .

واضافت ''هاآرتس'' ان المحامي بوعز بن تسور الذي يمثل وزير الجيش قد بعث برسالة تحذيرية الى صحيفة ''معاريف'' جاء فيها ان ما نشر كان كذبا الهدف منه الاساءة الى اسم عمير بيرتس.

ونفى محامي بيرتس ان يكون الاخير قد تواجد في قاعة الافراح ،مؤكدا ان وزير الجيش حضر فعلا الى مدخل القاعة وهنأ العروسين وبعد فترة قصيرة غادر المكان، مؤكدا ان الوزير لم يجلس الى جانب اي شخص مشبوه ولم يكن شاهدا على اي نقاش او خلاف حدث في القاعة.

واتهم احد مقربي بيرتس صحيفة ''معاريف'' بالتغطية السلبية لنشاطات وزير الجيش خلال الاشهر الاخيرة ،دون ان يستثني صحيفة ''يديعوت احرونوت'' و''هاآرتس'' من الاتهام.