• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الكويت تغلق مصفاة الشعيبة نهائياً في أبريل 2017

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

الكويت (رويترز)

قال المتحدث الرسمي باسم شركة البترول الوطنية الكويتية الحكومية أمس، إن الكويت ستغلق مصفاة الشعيبة نهائيا في أبريل 2017، بسبب تقادمها وقبيل تشغيل مشروع الوقود البيئي في منتصف 2018. وتصل الطاقة الإنتاجية لمصفاة الشعيبة إلى 200 ألف برميل يوميا، وهي الأصغر والأقدم في الكويت وتنتج منتجات خفيفة ومتوسطة وثقيلة من بينها النفتا العادية وبنزين السيارات والكيروسين وزيت الوقود وزيت الغاز.

وأضاف خالد العسعوسي، في مؤتمر صحفي عقد في مقر إدارة مشروع الوقود البيئي جنوبي مصفاة ميناء عبدالله، «سنغلق مصفاة الشعيبة في أبريل 2017 استعدادا لتشغيل مشروع الوقود البيئي قبل منتصف 2018».

وقال إن المردود الاقتصادي لمشروع الوقود البيئي سيكون 11.5% سنويا من قيمة التكلفة الإجمالي البالغة 4.6 مليار دينار. ويوجد في الكويت ثلاث مصاف لتكرير النفط بطاقة إجمالية نحو 930 ألف برميل يوميا، وتبلغ الطاقة الإنتاجية لمصفاة ميناء عبدالله 270 ألف برميل يوميا وطاقة مصفاة الأحمدي 260 ألف برميل يوميا.

وقال العسعوسي: «نحتاج خزانات مصفاة الشعيبة لاستخدامها في تشغيل مشروع الوقود البيئي». ومشروع الوقود البيئي هو تطوير مصفاتي ميناء عبدالله والأحمدي ويتضمن إنشاء 39 وحدة وتحديث سبع وحدات وإغلاق سبع وحدات أخرى، مع التركيز على إنتاج منتجات عالية القيمة مثل وقود الديزل والكيروسين لتصديرها.

وأوضح العسعوسي أن 30% من تمويل مشروع الوقود البيئي سيأتي من مؤسسة البترول الكويتية والباقي من بنوك محلية وأجنبية، وأن قدرة البنوك الكويتية على تمويل مثل هذا المشروع لا تتعدى مليار دينار كويتي، وهو ما يجعل الشركة تبحث عن تمويل من بنوك أجنبية. وقال: «أنفقنا حتى الآن 982 مليون دينار في المشروع من إجمالي 4.6 مليار دينار، نسبة الإنجاز في المشروع بلغت 36.7%، وستصل إلى 40% خلال شهر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا