• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في لقاء مع شيوخ وأبناء قبائل رأس الخيمة في قصر خزام

محمد بن سعود: جنود الواجب في اليمن بمنزلة شقيقي أحمد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 مارس 2016

رأس الخيمة (وام)

أكد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة أن أداء واجب الخدمة الوطنية وسام شرف على صدور أبناء الوطن المخلصين مع إخوانهم أبناء القوات المسلحة الذين سطروا بتضحياتهم النبيلة أسمى معاني الوفاء والانتماء للوطن والقيادة الرشيدة، ووهبوا أرواحهم فداء لعز الوطن وأمنه واستقراره.

وقال سمو ولي عهد رأس الخيمة في اللقاء الذي جمعه مع شيوخ وأبناء قبائل إمارة رأس الخيمة بمجلس الضيافة في قصر خزام أمس: «أعتز وأفتخر اليوم بأداء واجب الخدمة الوطنية بجانب إخواني أبناء الإمارات الذين تشرفت بالتواجد معهم في ميادين الرجال وساحات العز والشرف في اليمن.. واليوم بفضل رؤية قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أصبح شباب الوطن من خريجي الخدمة الوطنية قادرين على تحمل المسؤولية في الدفاع عن الوطن والذود عن حماه وحماية مكتسباته الحضارية بكفاءة واقتدار.

وأضاف سموه: «تشرفت بالمشاركة مع إخواني أبناء القوات المسلحة البواسل ضمن قوات التحالف العربي في اليمن وأعتز وأتشرف بالتضحيات التي قدمها شقيقي الشيخ أحمد بن سعود بن صقر القاسمي في سبيل الوطن، وتلبية لنداء الواجب الوطني واعتبر كل أفراد قواتنا المسلحة البواسل المشاركين في اليمن هم بمنزلة ومعزة شقيقي الشيخ أحمد بن سعود القاسمي يسرني ما يسرهم ويضرني ما يضرهم، فهم حماة الوطن المخلصون وخط الدفاع الأول عن شعب الإمارات الوفي». وقال سموه: «إن ما قدمه أبناء الإمارات من تضحيات في سبيل نصرة المظلوم ودعم الشرعية في اليمن ستظل خالدة في وجداننا ودماء شهدائنا الأبرار التي روت تراب اليمن شاهدة على عزيمة أبناء الإمارات وقت الشدائد والتحديات لتبقى الإمارات وطن العزة والكرامة وسنظل نفخر بشهداء الإمارات ونعتز بتضحياتهم دفاعاً عن الحق والعدالة والوحدة العربية».

ونوه سموه بأن ما تحقق في الإمارات من أمن واستقرار ورخاء اقتصادي واجتماعي كان بفضل من الله تعالى ثم حكمة والدنا ومؤسس دولتنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى دعائم الاتحاد وحمل راية النهضة الحضارية والاجتماعية وقدم للعالم أنجح تجربة اتحادية، واليوم يحمل الراية من بعده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ليسير على نهجه ويقتدي برؤيته الحكيمة التي تضع المواطن محور التنمية الشاملة وهدفها السامي وهذا يتطلب منا كأبناء لهذا الوطن المعطاء مسؤولية الحفاظ على الإنجازات التي حققتها دولتنا واستشعار حجم المسؤولية الوطنية لنقدم أزهى صورة من صور التلاحم الوطني بين الشعب والقيادة الحكيمة.

وأشاد سمو ولي عهد رأس الخيمة بدور هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية في تأهيل وتدريب شباب الدولة وتمكينهم من القيام بواجبهم الوطني للمحافظة على المكانة المرموقة التي وصلت إليها الدولة وتأهيلهم عسكرياً وبدنياً لحماية المقدرات والمكتسبات الوطنية، مثمناً سموه دور اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية في إنجاح هذا المشروع الوطني باقتدار ليضاف للعديد من الإنجازات التي حققتها الدولة.

حضر اللقاء الشيخ عبدالله بن حميد بن عبدالله القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو حاكم رأس الخيمة والشيخ سلطان بن جمال بن صقر القاسمي مدير إدارة شؤون المواطنين بالديوان الأميري واللواء فيصل محمد الشحي وعدد من شيوخ القبائل والمسؤولين والمواطنين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض