• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

النرويج مستعدة لاستئناف المساعدة المباشرة للفلسطينيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أبريل 2007

اوسلو - ا ف ب: اعلنت النرويج، البلد الغربي الوحيد الذي طبَّعَ علاقاته مع الحكومة الفلسطينية الجديدة،استعدادها لاستئناف مساعدتها المباشرة للسلطة الفلسطينية فور رفع آخر العقبات الفنية، واعلن وزير خارجيتها يوناس غار ستوير اثر اجتماع مع وزير المالية الفلسطيني سلام فياض في اوسلو امس ''بمجرد ان يقول الوزير ان الوضع انجلى سنكون على استعداد لاستئناف مساعدتنا المالية المباشرة للسلطة الفلسطينية''.

واوضح الوزيران ان هذه المساعدات المباشرة التي علقت العام الماضي بعد تولي حركة ''حماس'' الحكومة الفلسطينية، ستستأنف عندما تنتهي السلطة الفلسطينية من وضع آلية مصرفية لتلقيها.

وقال فياض ''ما علينا القيام به هو استعادة قدرتنا على تلقي الأموال''.

واضاف ''عندما يتحقق ذلك ستكون فلسطين مستعدة لاستئناف الأعمال واعتقد ان هذه المشكلة ستحل قريبا جدا'' مؤكدا ان مفاوضات تجري حاليا في هذا الصدد. وخلال زيارته الى بروكسل يوم الاربعاء، فشل فياض في الحصول على تعهد مماثل من الاتحاد الاوروبي الذي - اسوة بالولايات المتحدة - يعتبر ''حماس'' منظمة ارهابية. وتستخدم النرويج وهي ليست عضوا في الاتحاد الاوروبي، قائمة الامم المتحدة للمنظمات الارهابية وهى لا تشمل ''حماس''. وكانت النرويج قد قررت الشهر الماضي، تطبيع علاقاتها مع الحكومة الفلسطينية الجديدة التي تضم عناصر من ''فتح'' و''حماس'' ومستقلين مثل فياض. وفي غزة اجتمع زياد ابوعمرو وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني امس، مع ايغور ايفانوف مستشار الامن القومي الروسي الذي نقل رسالة من الحكومة الروسية الى الحكومة الفلسطينية، تتضمن دعوة رسمية من وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الى نظيره الفلسطيني لزيارة روسيا فى أقرب فرصة ممكنة.

كما استقبل أبو عمرو امس، السفير ديدير بفيرتر المبعوث السويسري لعملية السلام الذي عبر عن استعداد بلاده لاستقبال أبو عمرو مع الرئيس محمود عباس أثناء زيارته القادمة لاوروبا.