• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الخوف يتسلل إلى نفوس المغاربة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أبريل 2007

الرباط-د.ب.أ: ظل المغاربة لفترة طويلة يشعرون بأنهم آمنون نسبيا من ''الإرهاب'' الذي يجتاح دولة الجزائر المجاورة لهم ، إلا أن هذا الشعور بالأمن تبدد الآن تماما.

فقد كشفت سلسلة من التفجيرات الانتحارية وحملات اعتقال جرت مؤخراً إمكانية سقوط المغرب في قبضة الإرهاب ، لاسيما وأنها تقع في منطقة يتزايد فيها نفوذ تنظيم القاعدة. ويرى محللون محليون أن الإرهابيين المغاربة لا يزالون في طور الهواة ، إلا أنهم أشاروا إلى أن الفقر وانعدام الفرص بالنسبة للشباب يمثلان تربة خصبة لنمو التطرف.

وذكرت مصادر الشرطة المغربية أن العنف في تصاعد ليس في المغرب فحسب، وإنما في أجزاء أخرى من شمال أفريقيا أيضا، حيث تقوم الجماعة السلفية الجزائرية للدعوة والقتال منذ 2006 بتنسيق عملياته.

وأسست تلك الجماعة منظمة تدعى ''القاعدة في المغرب'' والتي تنشر أيديولوجيتها على شبكة الإنترنت وتعمل كوسيط بين الخلايا المتشددة المستقلة.

وقال وزير الداخلية المغربي شكيب بن موسى إن الشبكات التي تربطها ''صلة أيديولوجية قوية'' بالقاعدة ''تسعى لتجنيد وتدريب المتطرفين والتنسيق بينهم''. ويتلقى مقاتلو التنظيمات المرتبطة بالقاعدة تدريباتهم الآن في دول الساحل الأفريقية مثل مالي والنيجر وموريتانيا ، وهي الدول التي وصفتها تقارير إخبارية بـ''أفغانستان الجديدة''. ... المزيد