• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الجزائر تعزز الأمن تحسباً من هجمات ضد السفارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أبريل 2007

الجزائر- الرباط- وكالات الأنباء: ارتفع عدد ضحايا التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في الجزائر أمس الأول إلى 33 قتيلاً، فيما أعلنت السلطات الأمنية المغربية عن اعتقال إرهابي خامس ضمن الخلية المحاصرة في الدار البيضاء. إلا انها تراجعت عن ذلك في وقت لاحق وقالت ان الموقوف لا علاقة له بالارهاب.

وأعلن وزير الداخلية الجزائري نور الدين يزيد زرهوني ارتفاع عدد قتلى التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا مقر رئاسة الحكومة ومركزا للشرطة إلى 33 شخصاً. وأشار زرهوني أثناء تفقده مستشفيات بالعاصمة الجزائرية إلى أن عدد الجرحى الذين لم يغادروا المستشفيات بعد بلغ 57 جريحاً. وكانت الحصيلة التى أعلنتها الحكومة الجزائرية أمس الأول للهجمات هي 24 قتيلاً و22 جريحاً.

واوضح الزرهوني انه سيتم زيادة قوات الامن في المدن الجزائرية. في وقت ذكرت صحيفة ''لكسبرسيون'' الجزائرية أن السلطات الأمنية تخشى شن هجمات إرهابية على السفارات والمراكز الاقتصادية المهمة في البلاد. وأوضحت الصحيفة أن الأجهزة الأمنية الجزائرية رفعت حالة التأهب القصوى لمواجهة أي حوادث طارئة. واشارت إلى تزويد رجال الشرطة بقنابل إضافة إلى أسلحتهم وتشديد الكمائن في الجزائر العاصمة.

وذكر مصدر أمني أن السلطات الأمنية اعتقلت 100 شخص خلال الأسابيع الثلاثة الماضية بتهمة دعم واسناد الجماعات الإرهابية بمحافظة ''بومرداس'' شرق العاصمة. وقال إن السلطات الأمنية فككت خمس شبكات لدعم واسناد الجماعات الإرهابية بعدة مناطق من محافظتي بومرداس وتيزي أوزو بمنطقة القبائل.

وفي المغرب. ذكرت مصادر أمنية وشهود عيان أن الشرطة المغربية اعتقلت عضواً خامساً في خلية ارهابية بعد ان حاصرته في ضاحية من مدينة الدار البيضاء. ، لكنها تراجعت عن ذلك لاحقا واطلقت المعتقل ويدعى رجب خالد. ونفى مسؤول حكومي تقارير بشأن انفجار قنبلة في حي الفداء وهو حي للطبقة العاملة في الدار البيضاء، فيما لازال 3 أو 4 إرهابيين فارين ضمن خلية تفجيرات الثلاثاء الماضي. ... المزيد