• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

458 مليون درهم قيمة التداولات

الأسهم المحلية تستهل الأسبوع بمؤشر أخضر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

يوسف البستنجي (أبوظبي) بدأت أسواق المال المحلية تداولات الأسبوع على ارتفاع طفيف، حيث حققت مكاسب في قيمتها السوقية بلغت نحو 860 مليون درهم، بدعم من قطاعي البنوك والعقار، وأغلق المؤشر العام لسوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول الأمس مرتفعا بنسبة 0,12% ليغلق على 4368,28 نقطة، ووصلت القيمة السوقية إلى 708,23 مليار درهم، حيث تم تداول ما يقارب 354 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 458,16 مليون درهم خلال الجلسة من خلال 5750 صفقة. وقال جمال عجاج مدير عام مركز الشرهان للأسهم، إنه رغم انخفاض قيمة التداولات أمس، إلا أن الأسعار تماسكت، وسجلت ارتفاعا طفيفا. وأضاف: ربما تكون السوق استردت جزءا من عافيتها، لكن لوحظ استمرار الضغط على البنوك خلال جلسة تداولات الأمس، لافتا إلى أن أسهم قطاع البنوك هي ليست أسهم مضاربية بشكل عام، لكن الضغوط على أسهمها يبدو أنها نتيجة توقعات بأن النتائج المالية للبنوك ربما تتعرض لضغوط بسبب التوجهات برفع مستوى الفائدة، الذي قد يحد من مستويات الإقراض. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 59 من أصل 127 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 37 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 16 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «مجموعة الإمارات للاتصالات» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 73,84 مليون درهم موزعة على 4,6 مليون سهم من خلال 628 صفقة، وجاء سهم «شركة أرابتك القابضة» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 70,29 مليون درهم موزعة على 57,61 مليون سهم من خلال 889 صفقة. حقق سهم «شركة إسمنت الاتحاد» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1,40 درهم مرتفعا بنسبة 14,75% من خلال تداول 34,7 ألف سهم بقيمة 39 ألف درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «هتس تيليكوم القابضة» ليغلق على مستوى 0,39 درهم مرتفعا بنسبة 11,14% من خلال تداول 30,34 مليون سهم بقيمة 11,34 مليون درهم. سجل سهم «الجرافات البحرية» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 4,86 درهم مسجلا خسارة بنسبة 10% من خلال تداول 34,8 ألف سهم بقيمة 169,14 ألف درهم، تلاه سهم «بنك الاتحاد الوطني» الذي انخفض بنسبة 9,97% ليغلق على مستوى 5,33 درهم من خلال تداول 151,77 ألف سهم بقيمة 0,81 مليون درهم. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 4,62% وبلغ إجمالي قيمة التداول 194,41 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 31 من أصل 127 وعدد الشركات المتراجعة 84 شركة. ويتصدر مؤشر قطاع «الاتصالات» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 46,9% ليستقر على مستوى 3159,43 نقطة مقارنة مع 2150,42 نقطة تلاه مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 32,4% ليستقر على مستوى 1951,48 نقطة مقارنة مع 1473,78 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 6,6% ليستقر على مستوى 974 نقطة مقارنة مع 1043,05 نقطة تلاه مؤشر قطاع «النقل» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 7,1% ليستقر على مستوى 3214,54 نقطة مقارنة مع 3462,18 نقطة تلاه مؤشر قطاع «العقار» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 12% ليستقر على مستوى 5101,87 نقطة مقارنة مع 5819,32 نقطة. وانخفض مؤشر قطاع «الخدمات» بنسبة 12% ليستقر على مستوى 1358,28 نقطة مقارنة مع 1554,19 نقطة تلاه مؤشر قطاع «التأمين» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 12% ليستقر على مستوى 1306,98 نقطة مقارنة مع 1498,28 نقطة تلاه مؤشر قطاع «البنوك» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 14% ليستقر على مستوى 2984,50 نقطة مقارنة مع 3483,67 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 27% ليستقر على مستوى 3559,37 نقطة مقارنة مع 4893,55 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الطاقة» ومحققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 35% ليستقر على مستوى 59,6 نقطة مقارنة مع 93 نقطة. «ايه ام بست» تؤكد تصنيف «الاتحاد للتأمين» دبي (الاتحاد) أكدت شركة «إيه إم بست أوروبا- لخدمات التصنيف» تصنيف القوة المالية لشركة الاتحاد للتأمين عند درجة B++ (جيد) بالإضافة إلى التصنيف الائتماني من درجة (bbb).أما بالنسبة للنظرة المستقبلية لتصنيف القوة المالية فهي مستقرة وللتصنيف الإئتماني إيجابية. ووفقا للخبر الصادر عن «ايه أم بست»، يعكس هذان التصنيفان النهج الذي تتبناه شركة الاتحاد للتأمين فيما يخص رأس المال المعدل حسب المخاطر ولتحسن الأرباح الفنية ولتطوير حجم الأعمال. وبقيت نسبة رأس المال المعدل حسب المخاطر قوية خلال عام 2014 على الرغم من أن النمو الكبير في الاكتتاب أدى إلى زيادة في صافي رأس المال المطلوب لهذا العام. وتتوقع «إيه إم بست» أن تظل كفاية رأس المال متناسبة مع معدل التصنيف الحالي وذلك لقوة إنتاج رأس المال الداخلي. وتحسن الأداء الفني لشركة الاتحاد للتأمين لتحقق أرباحا خلال عام 2014، حيث بلغت الأرباح الفنية المجمعة 38.5 مليون درهم، مقارنة مع 2.0 مليون درهم في عام 2013. وهذا التحسن يعكس الإجراءات التصحيحية وجملة التدابير التي اتخذتها الإدارة الجديدة للشركة بعد تعيينها في عام 2012. حيث قامت بتشديد ضوابط الاكتتاب، وعلى الرغم من أن الأرباح الفنية القوية التي بلغت 35 مليون درهم تقريباً إلا أن الخسائر غير المحققة من استثمارات الشركة أدت إلى تآكل نتائج العمليات للتسعة أشهر الأولى من عام 2015.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا