• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ضحايا للسرعة الجنونية في دبي خلال 9 أشهر

"الاتحاد المروري" يوافق على منح رخص قيادة لسن الـ 17

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

تحرير الأمير (دبي)

تصدرت السرعة الزائدة ( الجنونية ) مسببات حوادث الطرق في الدولة وفقا لأحصائيات ودراسات علمية اذ أسفرت عن حصد 7 أرواح  خلال الأشهر الماضية من العام  الجاري مقابل 9  في 2014   فيما سجل 2013  6 ضحايا

وكشفت بيانات قسم الرصد والتحليل الاحصائي في الادارة العامة للمرور في شرطة دبي عن انخفاض مؤشر الوفيات بمعدل 3 حالات  لكل 100 ألف نسمة  فيما تأمل الوصول  الى صفر وفيات في حوداث المرور عبر حزمة  من الأفكار والأطروحات  تتصدرها حملة سرعة  قاتلة التي انطلقت أمس في دبي بتعاون وثيق مع (اينوك ) وعدد من من الجهات.

وقال اللواء مهندس محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات ورئيس مجلس المرور الاتحادي  إن حملة «السرعة قاتلة» تركز على جميع المخالفات الخطرة التي تهدد سلامة مستخدمي الطريق، مثل تجاوز السرعة بما يزيد على 60 كيلومتراً في الساعة والانحراف المفاجئ والسباق والقيادة بتهور وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات والقيادة بـ طريقة غير آمنه مشيرا الى أن نسبة الحوادث القاتلة جراء السرعة تقدر ب 30 % من  اجمالي الوفيات  حيث سجلت العام  المنصرم 177 حالة وفاة من بينها 63  ضحايا ( السرعة والتجاوز وعدم تقدير المسافة )  واصفا اياها بثالوث مسببات الموت على الطرقات.

وكشف اللواء عن  موافقة مجلس الاتحاد  المروري على منح  رخصة القيادة لسن 17 مشيرا الى أن القرار قيد  الدراسة من قبل مجلس الوزراء  كما  بين أن ( الاتحاد  المروري )  أوصى بالغاء استخدام (الميني باص)  لصالح  الركاب واستخدامه فقط للبضائع اذ أن تخفيض عدد الركاب الى 8 ليس حلا مستدركا أن 10 &ndash 15 % من مجموع الوفيات ضحايا  للحافلات الصغيرة.

وأوضح  أن التوصية الثالثة كانت بشأن تخصيص شارع  للشاحنات يمتد  من  ابو ظبي -  الفجيرة  على أن يكون مزود باستراحات على طول الطرقات.

وطالب السائقين بضرورة بالالتزام بقوانين السير والسرعات المحددة كي لا يتعرضوا  للأذى ، موضحا أن الجانب التوعوي يمثل أهمية كبيرة في الحملة، إذ يتم توزيع منشورات بلغات مختلفة في مراكز التسوق، فضلاً عن إرسال رسائل نصية لمشتركي «اتصالات» و«دو» بالإضافة إلى إلقاء محاضرات في المدارس والشركات، مؤكداً أن الهدف الأساسي للحملة، هو ترسيخ قناعة لدى أفراد المجتمع بأنهم شركاء أساسيون عن أمنهم وسلامتهم.

... المزيد

     
 

رخصة قيادة لسن ال 17

نعم، اؤيد القرار لانه بيقلل من الشباب الي يسوقون بدون رخصة قيادة

محمد الراشدي | 2015-11-30

مدرسة الظاهر

أؤيد منح رخصة القيادة لمن هم في ال 17 من عمرهم لأن هناك عوائل يحتاج أبناؤها الرخصة ولا يوجد فرق في العمر 18 و 17 الحصول على رخصة قيادة في عمر 17 يساعد و يجعل الشخص ذا مسؤولية في حياته،

محمد علي | 2015-11-27

منح رخصة القياده في سن 17

أؤيد منح رخصة القياده لمن هم في ال 17 من عمرهم لأن هناك عوائل يحتاج أبناؤها الرخصة ولا يوجد فرق في العمر 18 و 17

ميار نبال احمد | 2015-11-25

مراقبة الشاحنات بكندا

أولا أوجه الشكر والتقدير لجهود المسئولين عن إدارة المرور على اهتمامهم بمستخدمي الطريق. ولي اقتراح هناك ما يسمي جهاز مراقب السائق (Trucks Speed Tracking System ) يوضع في الشاحنات ومرتبط بغرفة التحكم في إدارة المرور ويراقب سرعة الشاحنة وكم من السير استمر في القياده وهل أخذ وقتا كافيا من الراحة

عماد المغواري | 2015-11-23

مدرسة المواهب

اعجبني المقال، وذلك دليل على أن دولة الإمارات تهتم بمواطنيها، لانه تم وضع قوانين ومواقف تحد من التهور في قيادة المراهقين. فبادرت الإمارات بحملة "السرعة القاتلة" فكانت النتيجة هي منح رخص القيادة لسن ال17. بعد دراسة الموضوع، تم استكشاف ان بهذا السن يتم تدريب وتوعية المراهقين للقيادة بسلام في الطرق لتجنب المخاطر. ففي هذه السنه تم التركيز على السائقين من خلال السلوك واستخدامهم للطرق مما أدى إلى انخفاض نسبة الوفيات فى الدولة. فكان الهدف هو توعية أبناء الوطن ولذلك أنا افتخر بكوني اماراتية لان الوطن يهتم بمصلحتي ويأخذ القرار المناسب لي.

هدى محمد | 2015-11-23

مدرسة المواهب الثانوية

أظن أن منح الرخص لمن هم في سن ال17 هو حل من الممكن أن يؤثر إيجابياً بشكل كبير لأنه سيقلل من نسبة الشباب الذين يقودون بدون رخصة وهم السبب الأساسي أو لهم جزء كبير في التسبب في الحوادث المرورية وهذا القرار سيحل جزء كبير من مشكلة الوفيات في الحوادث المرورية و الحوادث بشكل عام.

مهرة سالم | 2015-11-23

مدرسة المواهب

أؤيد حصول رخص القيادة لعمر ال 17، لان حصول رخصة القيادة تساعد و تجعل الشخص ذا مسؤولية في حياته،

ميثه | 2015-11-23

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض