• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

«الشتاء الدافئ»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2017

محمد حامد (دبي)

كعادتها تستأثر الإمارات بالعدد الأكبر من أندية الدوري الإنجليزي التي ترغب في الهروب من الأجواء الأوروبية الباردة، خاصة تلك التي تسيطر على إنجلترا، حيث من المتوقع وصول 4 أندية من بين 9 أندية إنجليزية كبيرة إلى أبوظبي ودبي لدخول معسكر شتوي يجمع بين الاستمتاع بشمس الإمارات، والاسترخاء بعد فترة طويلة من الإرهاق، وكذلك التدريب والاستشفاء.

الأندية التي قررت إقامة معسكرها الشتوي في الإمارات هي مان سيتي الذي اختار أبوظبي وجهة له عقب خوضه مواجهة دوري الأبطال أمام موناكو الفرنسي، وهي ليست المرة الأولى التي تشهد وجود مان سيتي في أبوظبي، فقد اعتاد خوض معسكرات تدريبية بها، كما أنها الوجهة المفضلة لنجومه في مختلف شهور السنة، وذلك منذ انتقال ملكية النادي الإنجليزي إلى أبوظبي.

كما قررت إدارات أندية إيفرتون، وستوك سيتي، ووست هام القدوم إلى الإمارات، وتحديداً إلى دبي، وقد تقرر هذه الأندية التنقل بين دبي وغيرها من إمارات الدولة للاستمتاع بالوقت من الناحية السياحية والترفيهية، وليس من الجانب التدريبي والكروي فقط، وهو مشهد معتاد في السنوات الأخيرة، حيث تحتضن دبي الكثير من أندية العالم في فترة الشتاء.

اللافت في الهروب الجماعي لأندية البريميرليج إلى الخارج، سواء إلى أبوظبي ودبي أو إلى إسبانيا، كما يفعل ليفربول وبورنموث، وهال سيتي، وساوثهامتون، وكما تفعل أندية أخرى قررت السفر إلى الولايات المتحدة الأميركية أن ذلك يؤكد رغبة هذه الأندية في الحصول على عطلة شتوية على غرار الدوريات الأوروبية الأخرى، ولكن الأندية الإنجليزية فعلت ذلك بطريقتها الخاصة عقب الخروج من بطولة كأس إنجلترا، وفي ظروف معينة لا تتشابه مع عطلة الشتاء الإجبارية في ألمانيا وإسبانيا وإيطاليا وغيرها من دول أوروبا.

الإنجليز يرفضون بصورة قاطعة فكرة «عطلة الشتاء» في يناير لأنها لا تتفق مع تقاليد البريميرليج الذي تقام مبارياته بصورة مكثفة في نهاية ديسمبر وبداية يناير من كل عام بهدف إمتاع الجماهير في أعياد الكريسماس ورأس السنة حتى لو كان ذلك على حساب اللاعبين، وعلى الرغم من كثرة المطالبات بالعطلة الشتوية على الطريقة الأوروبية، فإن الفكر الإنجليزي المحافظ يرفض الفكرة من الأساس لأنها لا تتفق مع تقاليد البريميرليج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا