• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الحصاد 77% في الجولة الثالثة

«العميد» يقود صحوة أنديتنا في «الآسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 مارس 2016

منير رحومة (دبي)

حقق سفراء الكرة الإماراتية صحوة إيجابية، في الجولة الثالثة لدوري أبطال آسيا، أسفرت عن تصحيح الصورة، والعودة إلى سباق المنافسة بقوة، ضمن دور المجموعات. وقاد النصر أنديتنا إلى العودة القوية، بانتصار تاريخي له خارج ملعبه على حساب اتحاد جدة السعودي، وانتزع «العميد» صدارة المجموعة الأولى بست نقاط، كما حقق العين أول انتصار له في البطولة، مستفيداً من نتائج بقية منافسيه ليتساوى مع الأهلي السعودي وناساف الأوزبكي بثلاث نقاط لكل منها، مقابل تصدر الجيش القطري للمجموعة الرابعة بـ «العلامة الكاملة». وجمع الجزيرة أول نقطة له في البطولة، بعد التعادل على ملعبه وأمام جماهيره مع الهلال السعودي، وبالتالي حافظ على «بصيص الأمل» ضمن المجموعة الثالثة، إذا استغل الجولات المقبلة لتعزيز رصيده. وبذلك جمعت أنديتنا 77,7% من نقاطها في الجولة، بواقع فوزين وتعادل، مما يبشر بمرحلة أكثر إيجابية في بقية الجولات.

ويحسب لـ «العميد» تحقيقه الفوز الثاني على التوالي، وانتزاعه صدارة المجموعة الأولى، حيث نجح في مواصلة صحوته وتعويض «عثرة البداية»، وأظهر صورة مختلفة عن الدوري المحلي، مؤكداً أنه يملك مؤهلات المنافسة على إحدى بطاقات التأهل إلى الدور الثاني، وذلك بإلحاقه الخسارة الأولى بالاتحاد السعودي في البطولة، ويحتل النصر المركز الأول بفارق نقطة عن لوكوموتيف طشقند الأوزبكي الذي حقق بدوره فوزاً ثميناً خارج ملعبه، وصعد إلى المركز الثاني بـ 5 نقاط، ويليه سباهان الإيراني بـ 3 نقاط، واتحاد جدة في القاع بنقطتين، وبمقدور «العميد» تدعيم صدارته عندما يستقبل الاتحاد في الجولة الرابعة.

ونجح «الزعيم»، في تذوق أول فوز له في البطولة، وبالتالي يستعيد حظوظه في المنافسة على بطاقة العبور إلى دور الـ 16، حيث انتزع أول ثلاث نقاط، في انتظار استمرار الصحوة، والدخول في أجواء البطولة بقوة. وجاء فوز «البنفسج» في توقيت مناسب، حيث استفاد من خسارة ناساف الأوزبكي أمام الجيش القطري ليتساوى معه وكذلك أهلي جدة في عدد النقاط، وبالتالي يعود «الزعيم» إلى سباق المنافسة على إحدى بطاقاتي التأهل إلى الدور المقبل، خاصة أنه يملك مؤهلات إكمال مسيرة التصحيح والاستمرار في النتائج الإيجابية.

وفيما يخص الجزيرة، وعلى الرغم من الاكتفاء بالتعادل أمام الهلال السعودي في أبوظبي، إلا أنه حقق نقطة معنوية، يمكن أن تنعكس إيجاباً على بقية مشوار الفريق في المسابقة، خاصة مع استعادة لاعبيه المصابين، ويحتاج «فخر أبوظبي» إلى انتصار في الجولة المقبلة، ليعيد توزيع الأوراق من جديد في المجموعة الثالثة، نظراً لأن فارق النقاط بسيط بين الرباعي، ويلعب الجزيرة في الجولة المقبلة مع الهلال في الرياض، ثم تتبقى مواجهتان مهمتان أمام باختاكور الأوزبكي في أبوظبي وطشقند.

العلامة الكاملة

بعد مرور ثلاث جولات من دوري أبطال آسيا، نجح فريقان فقط في حصد العلامة الكاملة والوصول إلى النقطة التاسعة في المجموعات الثماني، وهما الجيش القطري في المجموعة الرابعة، وإف سي سيؤول في المجموعة السادسة، ويملك الجيش فرصة كبيرة لحسم تأهله إلى الدور المقبل مبكراً، بعد أن رفع الفارق عن أقرب ملاحقيه إلى ست نقاط كاملة، وفي المقابل يعتبر بوريرام يونايتد التايلاندي الأضعف في المسابقة حتى الآن، حيث لم يحقق أي انتصار وبقي رصيده خالياً من النقاط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا