• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

مارادونا بعد تجاوز الأزمة : أنا الخاسر الوحيد عندما أرتكب خطأ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 أبريل 2007

للمرة الأولى منذ دخوله المستشفى قبل 13 يوما تحدث أسطورة كرة القدم الارجنتيني دييجو مارادونا أمس الأول لوسائل الاعلام.وقال :''أحمد الله أن الاطباء وأسرتي أجروا لي الفحص الطبي في الوقت المناسب فيما يتعلق بموضوع الكبد''. وكان مارادونا ''46 عاما'' قد خرج من المستشفى في الساعات المبكرة من صباح الاربعاء الماضي بعد تعافيه من الاصابة بالتهاب في الكبد ناجم عن الافراط في تناول الكحوليات.

وغادر مارادونا مستشفى جيميس كلينيك بالعاصمة الارجنتينية بوينس آيرس بمصاحبة بعض أقاربه بعد منتصف ليل أمس الاول بقليل وأنتقل إلى منزله واكد في حوار تليفوني مع إحدى القنوات الرياضية التليفزيونية الارجنتينية أنه بخير حاليا ووعد بإتباع ''كل'' ما أمر به طبيبه ،وقال مارادونا في صوت حزين إلى حد ما ''عندما أقترف السوء أكون أنا الخاسر الوحيد في النهاية''. وأوضح النجم المعتزل أنه ينوي حضور مباراة الاحد المقبل بين فريقه المفضل بوكا جونيورز وخصمه العتيد ريفر بلات في الدوري الارجنتيني في استاد بوكا ''لا بومبونيرا''.

وأكد ألفريدو كايي الطبيب الخاص لمارادونا أن اللاعب السابق استرد عافيته ''من الناحيتين البدنية والنفسية'' وبوسعه القيام ''بأي شيء يريده'' بعدما برأ من المرض الذي تسبب في دخوله المستشفى قبل أسبوعين.

وقال مارادونا مازحا ''سأذهب إلى الاستاد في سيارة إسعاف مجهزة''.وشدد على أن الاطباء سمحوا له بمغادرة المستشفى بعد شفائه.وأضاف ''أريد أن يعرف الناس أنني لم أهرب ،إنني بخير وقد عدت إلى المنزل على أن يتم فحصي هناك.

توجد لدي سيارة إسعاف على باب المنزل ولدي في المنزل نفسه الآطباء وفيرونيكا (صديقته الحميمة) وبناتي''.

صارع مارادونا إدمان الكوكايين في الماضي كما أجرى عملية تدبيس معدة في 2005 للمساعدة على إنقاص 50 كيلوجراما من وزنه.ولكن وزن مارادونا زاد من جديد في الاونة الأخيرة ،ويقول الاطباء إنه يفرط في تدخين السيجار وتناول الطعام والشراب ،وإن كان طبيبه الشخصي أكد أن مارادونا لم يتعاط الكوكايين منذ عام ونصف العام على الأقل.

وأعرب كايي عن اعتقاده بأن مارادونا ''ربما أصبح يعي الآن'' مشاكله الصحية ،وقال كايي ''سيقوم بعمل إيجابي لنفسه. سيخرج من الازمة بحافز أكبر للمقاومة وهو أنه يريد إحداث سلسلة من التغييرات بنفسه''. وتشير تقارير إعلامية إلى أن مارادونا قد يسافر إلى سويسرا لتلقي المزيد من العلاج ،حيث ذكر كايي هذا الاحتمال بالفعل قبل دخول مارادونا المستشفى. وأوضح كايي أنه يود أن يمضي مارادونا ''بعض الوقت وحيدا بصحبة الاشخاص الذين يحبهم ويسعدونه''. وأصر كايي على أن النجم الكبير يحتاج للهدوء ولكنه لا يجده في بلاده وفي أماكن أخرى كثيرة من العالم بسبب شهرته العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال