• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

أكد أن «البريميرليج» أصعب طريق للتأهل إلى «القارية»

كلوب: نمشي على الأشواك من أجل «الأبطال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

أكد يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، أن التأهل لدوري الأبطال من الدوري الإنجليزي تحديداً أكثر صعوبة من بلوغ دور الـ16 في البطولة القارية، وشدد كلوب على أن دوريات أوروبا الأخرى لا تشهد هذه المعركة القوية التي يشهدها «البريميرليج» للحصول على واحدة من بطاقات التأهل لدوري الأبطال، إلى حد أن تجاوز دور المجموعات في البطولة القارية أسهل في بعض الأحيان من مجرد الحصول على بطاقة المشاركة فيها.

وفي تصريحات تتزامن من استمرار مواجهات دور الـ16 لدوري الأبطال، والتهاب معركة الحصول على إحدى بطاقات المشاركة في البطولة بين كبار الدوري الإنجليزي، قال كلوب: «نحن في قلب الصراع للحصول على تأشيرة المشاركة في دوري الأبطال، هناك 6 أندية قوية في (البريميرليج) تتنافس بقوة على 4 بطاقات، والصراع سوف يستمر حتى نهاية الموسم ، ونمشي على الأشواك من أجل «الأبطال».

وأضاف كلوب: «لديَّ قناعة تامة بأن الدوري الإنجليزي هو الطريق الأكثر صعوبة للتأهل إلى دوري الأبطال، حينما تشارك في البطولة القارية يمكنك أن تتجاوز مرحلة المجموعات ربما بطريقة أكثر سهولة من حصولك على مركز يؤهلك للتأهل للبطولة ذاتها، خاصة إذا كان فريقك ينشط في الدوري الإنجليزي».

ويحتل ليفربول في الوقت الحالي المركز الخامس في (البريميرليج) برصيد 49 نقطة، أي بفارق نقطة عن آرسنال الرابع، ونقطة عن توتنهام صاحب المركز الثالث، فيما تشتد المنافسة على الصدارة بين تشيلسي ومان سيتي، ويفضل بينهما 8 نقاط، ويتأهل أول 4 أندية في جدول الترتيب للمشاركة في دوري أبطال أوروبا، ويخوض صاحب المركز الرابع ملحقاً تأهيلياً.

ويسعى ليفربول للعودة من جديد لأجواء البطولة القارية التي ظفر بلقبها 5 مرات، مما يجعله أكثر الأندية الإنجليزي حصولاً على اللقب، كما أنه أحد 5 أندية هي الأكثر تتويجاً بالمجد القاري، حيث يسبقه ريال مدريد، وإيه سي ميلان، وبايرن ميونيخ، وبرشلونة الذي توج بدوري الأبطال 5 مرات، لكنه بلغ النهائي 8 مرات، فيما بلغ ليفربول المحطة النهائية للبطولة 7 مرات.

ويشترك كلوب وليفربول في طموح الظهور في البطولة القارية، فالفريق الإنجليزي من أعرق أندية القارة، ومن أكثرها حصولاً على لقبها، كما أن كلوب اسم بارز في البطولة، فقد سبق له قيادة بروسيا دورتموند لتقديم العروض المبهرة، وتحقيق النتائج الجيدة بتأهله إلى النهائي عام 2013 باستاد ويمبلي، ولكنه خسر اللقب لمصلحة بايرن ميونيخ.

وأشار كلوب إلى أنه يستمتع بالمشاركة في دوري الأبطال، ويريد العودة إلى الأجواء الأوروبية سريعاً، فهي البطولة التي تختلف عن البطولات المحلية، كما أنها أكثر جاذبية من (يوروبا ليج) التي شارك ليفربول في منافساتها، وكان شريكاً في بعض المباريات المثيرة، إلا أن دوري الأبطال يظل مطلباً مهماً لعشاق ليفربول، والأندية الكبيرة .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا