• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تترجم نهجاً إماراتياً أصيلاً

«الهلال الأحمر» جسر لإغاثة الملهوف ومسـاعدة المحتاجين عربياً ودولياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

شهدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية هذا العام تطوراً نوعياً مذهلاً في عطائها الإنساني على الصعيدين الداخلي والخارجي، وباتت بحق كما أطلق عليها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سفير شعب الإمارات في مد يد العون والمساعدة للمحتاجين والمتضررين في مختلف المناطق والساحات.

وقال سموه أثناء لقائه وفداً من هيئة الهلال الأحمر الإماراتية: إن الأعمال الخيرية والإنسانية التي تقوم بها دولة الإمارات هي ركن أساسي ومنهج أصيل وثابت في سياسة الدولة الخارجية التي لها سجل حافل من المبادرات الخيرية والإغاثية منذ عهد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإن الهلال الأحمر يجسد هذا المنهج بصورة واقعية في برامجه وأعماله وخدماته التي يقدمها للشعوب والدول المحتاجة للعون والمساعدة، خاصة ما يقوم به من نشاط إغاثي وإنساني على الأرض اليمنية.

ويؤكد هذا المنهج سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس هيئة الهلال الأحمر، أن المبادرات الإنسانية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عبر الهلال الأحمر عززت قدرات الهيئة محلياً وإقليمياً ودولياً، ووضعها في مكانة متقدمة ضمن المنظمات الإنسانية حول العالم.

وقال سموه أثناء ترؤسه الاجتماع الرابع لمجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر: إن ما وصلت إليه الهيئة من ريادة وتميز في مجالات العطاء الإنساني الرحب، ستظل دافعاً لنا جميعاً لتقديم المزيد من الجهود خدمة للبشرية وتحقيقاً لتطلعاتها المشروعة في العيش الكريم.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات أصبحت رقماً صعباً في المجالات التنموية والإنسانية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض