• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«حكماء المسلمين» يدعو للوحدة في مواجهة التطرف

16 قافلة للسلام تجول العالم لتصحيح صورة الإسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 نوفمبر 2015

حسام محمد (القاهرة، وكالات)

دعا الأمين العام، لمجلس حكماء المسلمين، علي النعيمي إلى موقف موحد ضد الإرهاب بعد الاعتداءات الأخيرة التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس والعاصمة المالية باماكو ، قائلاً في مؤتمر صحفي في القاهرة أمس «لا يجوز ربط الإرهاب بدين معين، وهناك ضرورة لتكاتف الجهود لمواجهة الفكر المتطرف».

وأوضح أن 16 قافلة للسلام ستنطلق في دول مختلفة لتصحيح المفاهيم بشأن الدين الإسلامي، وذلك بعد ربط البعض بين الإسلام والاعتداءات الأخيرة.وطالب النعيمي جميع الساسة والمفكرين والمثقفين والعلماء والعقلاء مهما اختلفت جنسياتهم وانتماءاتهم بالتكاتف لمواجهة الإرهاب والتصدي له والعمل على استئصاله.

ودان النعيمي في المؤتمر الصحفي كل أنواع الإرهاب بكل صوره وأشكاله، مؤكداً براءة الإسلام من هذه الأعمال الإرهابية، مشيرا إلى أن أكثر ضحاياه من المسلمين ، مطلقاً نداء يطالب كل الساسة والمثقفين ليكونوا ضد الإرهاب بجميع أنواعه، ومحذرا من استهداف المقدسات الإسلامية.

وقال إن ردع الإرهاب يكون بوحدة الجميع، وأنه لا يجوز نسب هذا الإرهاب إلى دين أو إلى مذهب، مؤكدا أن نسب الإرهاب إلى دين بعينه يسهم في زيادة الإرهاب.

وأضاف «لقد وجه شيخ الأزهر دعوة عاجلة للمجلس للانعقاد بمشيخة الأزهر لدراسة المستجدات التي أصبح خطرها يتعدى المنطقة الإسلامية، ولا يخفى عليكم الإرهاب الذي يتسمى باسم الإسلام والذي أكثر ضحاياه من المسلمين». وقال إن المجلس اعتمد تسيير 16 قافلة دعوية هذا العام يحملون سماحة الإسلام بقيادة أبناء الأزهر الحصن الحصين للإسلام إلى الآخرين في البلدان مختلفة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا