• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

التحالف يكثف غاراته ومقتل 19 إرهابياً بينهم قياديون

الجيش العراقي يستعيد غرب الرمادي ويطوق «داعش» في الفلوجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 نوفمبر 2015

هدى جاسم، (وكالات - عواصم) نفذت قوات التحالف الدولي 20 غارة جوية مستهدفة «داعش» قرب الرمادي والبوحياة وبيجي وتقاطع كيسيك والموصل والقيارة وسنجار والسلطان عبدالله، في وقت أعلنت الشرطة الاتحادية العراقية أن قواتها حررت ظهر، أمس، منطقة الزيتون جنوب الخمسة كيلو الواقعة شمال غرب الرمادي، مؤكدة السيطرة على 60٪ من ضواحي المدينة مع فرض حصار مطبق على الإرهابيين في منطقة الفلوجة. وفي التقارير الواردة من بغداد، أعلنت «خلية الإعلام الحربي» التابعة للجيش العراقي أمس، تحرير منطقة الزيتون غرب مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار من سيطرة تنظيم «داعش»، منشيرة في بيان إلى، إن جهاز مكافحة الإرهاب سيطر على المنطقة الواقعة جنوب الـ5 كيلو في الرمادي، إضافة إلى مقتل العشرات من إرهابيي التنظيم المتشدد. وقال العقيد ياسر الدليمي المتحدث باسم قيادة شرطة الأنبار، إن القوات الأمنية بسطت سيطرتها على نحو 60٪ من ضواحي مدينة الرمادي الخارجية، وتفرض حصاراً مطبقاً على عناصر التنظيم الإرهابي، وتمنع عنهم أي إمدادات عسكرية. ولفت الدليمي إلى أن الطيران الحربي العراقي والدولي يتابع هذه الأيام بدقة تحركات «داعش» وحتى السيارات والناقلات التي تنقل النفط والأسلحة من مكان لآخر ويتم تدميرها ما «يجعلنا نحقق النصر يوماً بعد آخر ونقترب من تحرير مدينة الرمادي». وأضاف أن القوات العراقية تشدد تطويقها على «داعش» في قضاء الفلوجة بهدف عزلها وقطع صلتها بمناطق جزيرة الخالدية والرمادي والكرمة استعداداً لخطة مهاجمتها في الأيام المقبلة وتطهيرها.وفيما قتل قاض «داعشي» يدعى هلال الرماني و6 من مرافقيه، بانفجار سيارة مفخخة استهدفت موكبهم عند مدخل ناحية القيارة جنوب الموصل، أقدم التنظيم الإرهابي في المنطقة نفسها، على اعتقال 33 شاباً معظمهم طلاب بتهمة التعاون مع القوات الأمنية العراقية واقتادهم إلى جهة مجهولة وسط مخاوف من إعدامهم. من جهة أخرى، أفاد مصدر أمني بمقتل 12 عنصراً من «داعش»، بينهم قياديون بارزون قتلوا بقصف شنه طيران التحالف الدولي على معاقل التنظيم في الحويجة جنوب غربي محافظة كركوك. بالتوازي، أكدت وزارة البيشمركة الكردية اعتقال 3 قياديين في «داعش» يحملون الجنسية السعودية، أثناء محاولتهم التسلل إلى قضاء سنجار الذي تم تحريره مؤخراً شمال غرب الموصل. وبدوره، كشف مصدر بوزارة البيشمركة أمس، اعتقال 3 قياديين في التنظيم الإرهابي يحملون الجنسية السعودية شمال غرب الموصل قائلاً: «اعتقلت قوات البيشمركة 3 قياديين في (داعش) قرب بلدة حردان التابعة لقضاء سنجار شمال غرب الموصل»، مبيناً أن المعتقلين كانوا يحاولون التسلل في اتجاه قضاء سنجار. كما أكد المصدر الكردي أيضاً، مقتل 9 من قوات البيشمركة بينهم يزيديون بانفجار أحد المنازل المفخخة داخل القضاء، موضحاً أن القوات كانت داخل المنزل للبحث عن قياديين متسللين لحظة الانفجار ما أسفر عن مقتلهم في الحال. إلى ذلك، أبلغ اللواء قاسم راشد قائد شرطة محافظة واسط الصحفيين أمس، أن قواته اعتقلت 36 شخصاً بينهم مطلوبين بموجب قانون الإرهاب، في عملية أمنية في مناطق شمال المحافظة الواقعة جنوب شرق بغداد. شحنات عسكرية تشيكية إلى بغداد وأربيل براغ (وكالات) أفادت السفارة العراقية في براغ بأن جمهورية التشيك أرسلت شحنة من الذخيرة تشمل 50 طناً من القنابل اليدوية عبارة عن مساعدات عسكرية لبغداد وأربيل. وجاء في بيان للسفارة أن العراق استلم من تشيكيا الأسبوع الماضي، طائرات «الـ 159 الخفيفة، كما أرسلت براغ إلى بغداد، وأربيل عاصمة إقليم كردستان شحنة مؤلفة من 50 طناً من القنابل اليدوية والإطلاقات الخاصة بالرشاشات. قال نائب وزير الدفاع التشيكي ياكوب لاندوفسكي، خلال مراسم شحن الذخيرة من مطار باردوبيتسه العسكري، إن «الشحنة تحوي 10 ملايين إطلاقة للرشاشات، و5 آلاف قنبلة يدوية، وستليها شحنات أخرى قريباً تحوي ذخيرة للمدافع ومضادات الدروع». «اليونيسيف»: مليون طفل عراقي في قبضة «داعش» بغداد (الاتحاد) ذكرت منظمة رعاية الطفولة التابعة للأمم المتحدة «اليونيسيف» أمس، أن نحو مليون طفل عراقي يعيشون في مناطق يسيطر عليها «داعش» شمال وغرب البلاد، فيما أعلن مكتب المنظمة الدولية لمساعدة العراق «يونامي» أن إجمالي النازحين في العراق بلغ أكثر من 3 ملايين مع استمرار حركة النزوح. وقال مسؤول مكتب المنظمة في المنطقة الوسطى خلال المؤتمر السنوي الـ11 للدفاع عن حقوق الطفل التي عقدته وزارة العمل والشؤون الاجتماعية العراقية، إن «أكثر من 3 ملايين شخص في العراق تضرروا بسبب أحداث منتصف العام الماضي». وأضاف أن المصفوفة الأخيرة التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في العراق كشفت بلوغ أعداد النازحين 176,181,3 مليون نازح في الفترة منذ مطلع يناير 2014 حتى بداية نوفمبر 2015. وأضاف: «تشير التقديرات إلى أن أكثر من مليون طفل يعيشون في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة»، مبيناً أن هؤلاء «يواجهون خطر الاعتداء الجنسي والتخويف وتجنيدهم إضافة إلى الأضرار النفسية التي يتعرضون لها». وأشار البيان إلى استمرار حركة النزوح بالعراق، لافتاً إلى ارتفاع نسبة النازحين الأفراد لتصل إلى 848,10 آلاف نازح في الموصل خلال الفترة من 12 إلى 18 نوفمبر الحالي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا