• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الفريق جاهز لضربة الافتتاح في مشوار أبطال آسيا الليلة

الأهلي يتطلع إلى بداية حاسمة على حساب «النور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 مارس 2016

أحمد سليم (الدوحة)

يدشن الأهلي مشواره في البطولة الآسيوية الثامنة عشرة للأندية أبطال الدوري لكرة اليد، اليوم، بمواجهة فريق النور السعودي، على صالة دحيل الرياضية التابعة للاتحاد القطري للعبة، وسط مشاركة خمسة أندية بجوار الأهلي هي لخويا والغرافة «قطر» والنور السعودي والنجمة البحريني ومسقط العماني، وتستمر حتى 24 الجاري، حيث يسبق مباراة الأهلي، التي ستقام في الثامنة، مباراتان، تجمع الأولى الغرافة مع النجمة والثانية لخويا مع مسقط، و حفل مبسط للإعلان عن افتتاح البطولة.

ومن المقرر أن يستأنف الأهلي مبارياته في البطولة غداً بمواجهة لخويا، فيما يلعب مسقط مع الغرافة والنور مع النجمة، وتحصل جميع الفرق على راحة الأحد، قبل أن يلتقي الأهلي في اليوم الثالث للبطولة مسقط في اليوم الذي يشهد مباراة النجمة مع لخويا والغرافة مع النور، على أن يخوض الأهلي مباراته الرابعة أمام الغرافة الثلاثاء، بينما يلعب النجمة مع مسقط والنور مع لخويا، ويختتم الأهلي مبارياته في البطولة الخميس بمواجهة النجمة، بينما يلعب مسقط مع النور والغرافة مع لخويا، ويعقبها تتويج البطل والوصيف وصاحب المركز الثالث.

ووفقاً لنظام البطولة في هذه النسخة، سيتم اختيار حامل اللقب للفريق صاحب النقاط الأعلى ، في وقت تقام البطولة بنظام دوري من دور واحد، وذلك بسبب قلة عدد الفرق المشاركة على عكس السنوات الماضية التي كانت تشهد مشاركة 12 إلى 16 فريقاً. ويسعى الأهلي بقيادة مدربه المغربي نور الدين بو حديوي إلى تحقيق الفوز على النور، من أجل تحقيق أفضل انطلاقة له في البطولة، بعدما دعم صفوفه بثلاثة لاعبين هم محمد إسماعيل حارس الوصل، وساسي بو لطيف المعار من النصر، وعلي الزين المعار من الجزيرة، من أجل المنافسة بقوة على لقب هذه البطولة المؤهلة إلى كأس العالم للأندية المقررة في الدوحة أيضاً هذا العام، حيث يتأهل أول البطولة مباشرة إلى «سوبر جلوب».

ولم تكن استعدادات الأهلي في مستوى طموحات الفريق الذي اكتفى بالتدريبات فقط على صالة دحيل الرياضية في قطر قبل البطولة بأربعة أيام، ولم يتمكن المدرب بو حديوي من تجربة الخطط بعد انضمام العناصر الجديدة، وذلك بعدما تم إلغاء مباراته الودية مع الوكرة قبل البطولة بيومين، وإن كان الفريق قد خاض مباريات قوية في الدوري وخاض مباراة ودية أمام الوصل قبل القدوم إلى الدوحة وهي المباراة لم يشارك فيها الثلاثي الجديد.

وحرص مدرب الفريق على تعويض المباريات الودية بتدريبات قوية وحماسية، اعتمدت على اللياقة البدنية وسرعة الارتداد من الدفاع إلى الهجوم، إضافة إلى تأمين المنطقة الدفاعية وتقليل الأخطاء والوصول إلى أعلى درجات التركيز، كما حرص المدرب على اختيار التشكيلة المثالية التي تمكنه من تطبيق خطته ، وخاصة أن المباراة الأولى دائماً ما تكون الأصعب في مشوار أي فريق، وبالتالي مباراة اليوم أمام النور ومباراة الغد أمام لخويا المستضيف، ستكشفان الكثير من التفاصيل حول إمكانية الأهلي في المنافسة على اللقب من عدمه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا