• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

خليفة يدين التفجيرات الإرهابية وترويع الآمنين في الجزائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 أبريل 2007

الجزائر ـ انشراح السعدي ووام:

أعرب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' عن استنكاره الشديد للانفجارات التي تعرضت لها الجزائر والتي راح ضحيتها عدد من المواطنين الجزائريين الأبرياء. وأكد سموه في اتصال هاتفي أجراه مساء أمس مع فخامة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة إدانة دولة الإمارات العربية المتحدة لهذه الجريمة الإرهابية التي تهدف إلى زعزعة الأمن وترويع الآمنين ومحاولة تعطيل مسيرة الاستقرار والتقدم. وقدم سموه تعازيه لأسر وذوي الضحايا، معربا عن وقوف دولة الإمارات الكامل حكومة وشعبا وتضامنها مع الجزائر الشقيقة في كل ما يحفظ أمنها واستقرارها وازدهارها.

وكانت انفجارات ناجمة عن سيارات مفخخة يقودها انتحاريون قد هزت الجزائر العاصمة أمس موقعة وفق مصادر رسمية 24 قتيلا و222 مصابا بينهم 50 في حالة حرجة. وتبنت جماعة ''تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي'' الهجمات وأيضا الاعتداءات التي كانت استهدفت الدار البيضاء أمس الأول حيث اعتقلت القوات المغربية أحد المتشددين وتواصل مطاردتها لنحو 10 انتحاريين آخرين وسط حالة من التأهب الشديد.

ووفق مصادر رسمية جزائرية فإن الاعتداءات الإرهابية في الجزائر تمت في وقت متزامن، حيث استهدفت سيارة مفخخة يقودها انتحاري مدخل القصر الحكومي الذي يضم إلى جانب مقر رئيس الوزراء وزارات عدة بينها وزارة الداخلية، مما أسفر عن سقوط 12 قتيلا و118 جريحا إضافة إلى أضرار في محيط أكثر من 200 متر. كما استهدفت سيارتان مفخختان مركزا للشرطة في باب الزوار على طريق المطار ومحطة للكهرباء قرب إحدى الجامعات مما أسفر عن سقوط 11 قتيلا و44 جريحا. فيما قالت مصادر المستشفيات إن عدد القتلى بلغ نحو 30 وأن الحصيلة مرشحة للارتفاع حيث هناك نحو 50 جريحا إصابتهم حرجة بينهم نساء وأطفال وطلاب.

وأعلنت جماعة ''تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي'' المسؤولية عن التفجيرات الانتحارية التي قالت إنها أسفرت عن سقوط 53 قتيلا، ونشرت في بيان على موقع للإنترنت صور منفذيها الثلاثة. كما تبنت الجماعة الاعتداءات في الدار البيضاء حيث اعتقلت الشرطة المغربية أمس أحد المتشددين المطلوبين وواصلت وسط حالة من التأهب عمليات المطاردة والبحث عن نحو 10 ''انتحاريين'' بعد مقتل أربعة منهم وضابط شرطة إثر عملية مداهمة وتعقب يوم الثلاثاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال