• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الوحدة والفجيرة.. «الروح الجديدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 نوفمبر 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

مواجهة صعبة رغم فارق الإمكانيات، تجمع الوحدة والفجيرة، ويدخلها الفريقان بروح جديدة، شعارها عودة الانطلاق في دوري الخليج العربي، بعد النتائج المتذبذبة بالجولات الماضية، وتعد الأوراق مكشوفة، خاصة أنهما التقيا في كأس الخليج العربي، على الملعب نفسه، وانتهت المباراة بالتعادل 3/‏3.

واستعاد «العنابي» و«الذئاب» نغمة الانتصارات في الجولة الماضية، على حساب قطبي الشارقة، حيث فاز الوحدة على الشعب 4/‏1، والفجيرة على الشارقة 2/‏1، قبل التوقف الأخير، ويطمحان إلى العزف على النهج ذاته، خاصة أن الفرصة متاحة لهما لإعادة ترتيب الأوراق، وتصحيح الأخطاء.

وخاض الوحدة مباراتين في كأس الخليج العربي مؤخراً، وتعادل مع الجزيرة، وفاز على الشباب، وتكاملت صفوفه قبل 48 ساعة من اللقاء بعودة الدوليين، والفريق في حالة من الاستقرار على صعيد العناصر، ولا يشكو من أي غيابات مؤثرة، والمباراة تمثل أهمية خاصة له، لأنها على ملعبه، فضلاً عن حرصه على حصد نقاطها وتعويض ما خسره منها في الجولات الست الأولى، ويعول مدربه خافيير أجيري على جاهزية لاعبيه ورغبتهم الكبيرة في الانتصار والإبقاء على حظوظ الفريق قائمة في المنافسة.

وفي المقابل، فإن الفجيرة يسعى لمباغتة مضيفه وتحقيق فوز يعني له الكثير في هذا التوقيت، والفريق عانى في كأس الخليج العربي في الأسابيع الثلاثة الماضية، حيث خاض فيها 3 مباريات خسر منها اثنتين أمام دبا الفجيرة والعين وتعادل مع الجزيرة، وحاله في الدوري ليس بالقوي، رغم المستويات الجيدة التي يقدمها، ويعتمد الفريق على مجموعة جيدة من اللاعبين يتقدمهم الرباعي الأجنبي، ومن أبرز غياباته المدافع إبراهيم مفتاح لحصوله الإنذار الثالث، وباستثناء ذلك فإن صفوف الفريق متكاملة تقريباً، ويملك هجوماً قوياً، لكن المشكلة الكبيرة في الدفاع الذي عانى كثيراً بالجولات السابقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا