• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أبوظبي للإعلام تسخر كل الإمكانيات لدعم رسالة الحدث

المحمود: ماراثون زايد الخيري ركن أصيل في عطاء الإمارات الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد سعادة محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام العضو المنتدب نائب رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، على أهمية المساهمة الفاعلة من المجتمع الإماراتي في دعم مسيرة العطاءات الإنسانية لماراثون زايد الخيري، الذي يقام غداً في حلبة مرسى ياس تحت شعار «اليوم الذي تركض فيه الإمارات»، والعمل على دعم أهدافه السامية ورسالته الطامحة لدعم مرضى الكلى على مستوى الدولة.

وتقدم المحمود بأسمى آيات الشكر والتقدير، تثميناً للدعم اللامحدود الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» لمبادرات العطاء والخير التي تنطلق من أرض الإمارات باستمرار نحو الفئات المحتاجة التي يستهدفها الحدث الإنساني، مشيداً بالاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورعايته المتواصلة لمسيرة العطاء الإماراتية في ساحات العمل الإنساني، مثمناً رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لماراثون زايد الخيري في محطة أبوظبي.

وأكد المحمود أن «أبوظبي للإعلام» ستقدم كل ما يتطلب لإنجاح الحدث إعلامياً، وستسخر جميع إمكانياتها بكل مؤسساتها لدعم الماراثون الذي يقام في افتتاحية محطاته لعام 2016، من أجل إعلاء رسالته ونهجه الخيري، وتعزيز مكانته بين الأحداث والفعاليات الرياضية ذات المنفعة الخيرية من الناحية الإعلامية، مشدداً على أن «أبوظبي للإعلام» حريصة على أن تكون الشريك الرسمي للفعاليات والمناسبات الرياضية ذات البعد الإنساني والخيري، لنشر وعي وثقافة العطاء وغرس مفاهيم التعاون مع كل فئات المجتمع، مبيناً أن قناة أبوظبي الرياضية ستقدم الماراثون تغطية مباشرة ، بجانب الفعاليات المصاحبة وستسلط الضوء على مسيرته الرائدة ودوره في تشجيع عموم المجتمع على ثقافة التبرع وفعل الخير لمساندة الآخرين، تماشياً مع نهج القيادة الرشيدة.

وأضاف رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام: «الماراثون يعد استكمالًا للرسالة والفكرة التي وضع قواعدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لجعل الرياضة منصة حيوية لنشر الثقافات الرياضية وأفعال الخير والتواصل مع الشعوب، وتحقيق غايات السلام والتقارب».

وقال: «الماراثون أرسى قواعد الخير ونهج العطاء للإمارات في محطاته العالمية الحركة الرياضية، انطلاقاً من العمل الخيري والإنساني الذي غرسه وأسسه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه». وتابع: «الماراثون بمحطاته الثلاث بات يشكل ركناً أصيلاً في عطاءات الإمارات الإنسانية محلياً ودولياً، بجانب ما يمثله من قوة دفع لمسيرة التنمية الرياضية، وما يجسده من صورة رائعة لتلاحم مجتمع الإمارات بعموم فئاته، والتي تتسابق للمشاركة في حب باني النهضة، مما يؤكد مكانة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان». وأضاف: «أبوظبي للإعلام تتطلع من خلال الماراثون في نسخته الحالية لتجديد حرصها واهتمامها بإعلاء قيم العطاء والخير ومساندة المحتاجين والوقوف بجانب الآخرين لعموم فئات المجتمع في الكرنفال الرياضي». وأشاد المحمود بالجهود المخلصة للجنة المنظمة العليا برئاسة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وجميع القائمين والمتعاونين في نجاح الحدث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا