• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أن «الفرسان» كان قريباً من الفوز

كوزمين: خليل هو الذي طلب التبديل!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 نوفمبر 2015

جوانزو (الاتحاد) قدم الروماني أولاريو كوزمين، المدير الفني للأهلي، التهنئة لفريق جوانزو على فوزه بلقب بطولة دوري أبطال آسيا، كما هنأ لاعبي الأهلي على الأداء القوي، معرباً عن ثقته في قدرة الفريق على الظهور بمستوى لائق خلال منافسات بطولة العالم للأندية في اليابان الشهر المقبل. وقال كوزمين في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب اللقاء: «كنا قريبين جداً من التتويج باللقب، وحاولنا على قدر إمكاننا وبذلنا قصارى جهدنا، وأعتقد أننا في الشوط الأول قدمنا مستوى جيد، بل وأتيحت لنا بعض الفرص ولكننا لم نوفق في التسجيل خلال أي واحدة منها». وأضاف: «مع بداية الشوط الثاني حدث بعض التراجع، وقبل أن نصحح أوضاعنا استقبلنا هدف في شباكنا وتلاه حصول سالمين خميس على البطاقة الحمراء، وهو الأمر الذي أربك حساباتنا تماما، ومع هذا قدم الفريق مستوى رائعاً بعشرة لاعبين وأتيحت له أيضاً بعض الفرص للتسجيل رغم النقص العددي، ولكن أمام فريق قوي مثل جوانزو وتتاح لك فرص ولا تسجل رغم النقص العدد، يصبح التعويض صعباً». وأكد كوزمين أن خسارة لقب بطولة دوري أبطال آسيا ليس نهاية المطاف، وقال: «الفريق أدى البطولة إجمالاً بشكل أكثر من رائع، والفرسان كانوا يستحقون التواجد في النهائي، صحيح أن خسارة المباراة النهائية تكون قاسية، لكن هذه هي كرة القدم». وطالب كوزمين بعدم القسوة على لاعبيه، مؤكداً أنه قبل خوض منافسات البطولة لم يكن يتوقع أحد وصول الأهلي إلى النهائي، ولكنه فعلها بجدارة، وقال: «لا بد أن يبدأ الفريق من جديد، ويتعرف إلى مشاكله وسلبياته ويتعلم منها من أجل البدء من جديد، لمصلحته ومصلحة كرة القدم الإماراتية». وأكد أن مثل هذه المباريات النهائية هي التي تظهر مدى قوة أي فريق وقدرته على تحمل المواقف الصعبة التي يمر بها، وأن الفريق القوي هو الذي يستفيد ويخرج منها ولديه القدرة على مواصلة المسيرة مجدداً. وعن واقعة طرد سالمين خميس، قال كوزمين: «لم أر الكرة جيداً، لأنها كانت سريعة، وقبلها كان هناك خطأ لصالح ريبيرو ولم يحتسب، واعتقد الحكم أن سالمين أرتكب خطأ ضد لاعب جوانزو، ولكني لا أعتقد أن هناك لاعب يتعمد إيذاء المنافس». واعترف كوزمين بأن حالة الطرد هذه تسببت في إرباك الفريق، وقال: «بعد الطرد قلت الحلول الهجومية، واستخدمنا كل الحلول المتاحة لدينا، وأتيحت لنا عدة فرص، أعتقد أنها أفضل وأكثر من جوانزو، رغم النقص العددي، لو كنا نجحنا في استغلالها لكانت النتيجة تغيرت بالتأكيد». وأكد مدرب الأهلي أن واقعة الطرد التي حدثت في هذه المباراة، وواقعة طرد عبد العزيز هيكل في مباراة الذهاب، سببهما قلة خبرة لاعبي الأهلي على عكس لاعبي فريق جوانزو الأكثر خبرة، وقدرة على استغلال المواقف لمصلحتهم، معترفاً في نفس الوقت بأن واقعة طرد هيكل في مباراة الإياب كان لها تأثير سلبي كبير على خطط الفريق في مباراة الإياب، وغيرت تخطيطه لكيفية خوضها. وحول سبب تغيير أحمد خليل مهاجم الفريق، وإجهاشه في البكاء بعد الخروج، قال كوزمين: «كل من في الملعب شاهد أني لم أكن أنوي تغيير اللاعب، ولكنه هو من طلب ذلك، ومن المؤكد أنه عندما يطلب ذلك فإنه يعاني، وأنا أقدر هذا، خاصة وأنه خاض 3 مباريات خلال 9 أيام فقط، وحقيقة لا أريد الخوض في هذه المسألة الآن». وعن رؤية كوزمين لمستقبل جوانزو في مونديال الأندية باليابان الشهر المقبل، قال المدرب الروماني: «أعتقد أن الفريق الصيني سيقدم أداء عالياً جداً في مونديال الأندية، وهو فريق على مستوى عالمي، وأتمنى التوفيق له في كأس العالم باليابان».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا