• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

اتفاق ياباني - صيني على التعاون النووي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 أبريل 2007

طوكيو - رويترز: قالت اليابان والصين في بيان مشترك إنهما اتفقتا على التعاون لبناء مولدات للكهرباء بالطاقة النووية. وقال وزير التجارة الياباني اكيرا اماري، ورئيس لجنة الدولة للتنمية والإصلاح الصينية المسؤولة عن تحديد سياسات الطاقة ما كاي في بيان رسمي ''الدولتان متفهمتان لدور توسيع استغلال الطاقة النووية في توليد الكهرباء في آسيا والعالم، في المساعدة في تخفيف احتقان الطلب على إمدادات الطاقة ووقف ارتفاع درجة حرارة الأرض''. وأضاف البيان ''سنستمر في التعاون في بناء المحطات النووية وتشغيلها الآمن''.

وتحتل قضايا الحفاظ على الطاقة والبيئة بؤرة الاهتمام في مجموعة من الاتفاقات بين بكين وطوكيو، في حين يقوم رئيس الوزراء الصيني وين جيا باو بأول زيارة له الى اليابان التي تحظى بأعلى معدل لكفاءة الوقود في العالم. وتمثل الطاقة النووية خيارا جذابا بشكل متزايد للدول التي تعتمد على واردات النفط والغاز ذات التكلفة العالية، وايضا الدول التي تحاول إبطاء تغير المناخ العالمي من خلال خفض استخدامها للفحم، وهو أكثر أنواع الوقود المستخدمة ضررا للبيئة. وقد يعطي الاتفاق الشركات اليابانية مدخلا للسوق النووي الناشئ في الصين التي تعتزم إنفاق نحو 50 مليار دولار لبناء ما يقرب من 30 مفاعلا نوويا بحلول عام .2020 وتخطط اليابان لإضافة محطات جديدة للطاقة النووية ولكن بمعدل أبطأ بكثير، إذ إن لديها بالفعل ثالث أكبر قدرة إنتاجية في العالم لتوليد الطاقة من المفاعلات النووية بعد الولايات المتحدة وفرنسا. ولم يذكر البيان المشترك حقول الغاز الطبيعي في المياه المتنازع عليها في بحر الصين الشرقي.