• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

واشنطن تتهم إيران بتدريب متطرفين سنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 أبريل 2007

بغداد، طهران - وكالات الأنباء: اتهم المتحدث باسم الجيش الأميركي في العراق الجنرال وليام كولدويل المخابرات الإيرانية بتقديم الدعم لجماعات سنية عراقية متطرفة في العراق وليس لميليشيات شيعية فقط. وقال للصحفيين في بغداد أمس ''لدينا الان معلومات مؤكدة بأن جهاز المخابرات الايراني يقدم دعما لبعض الجماعات السنية المتطرفة ويواصل تدريب جماعات مسلحة عراقية عبر عملاء له''. واضاف ''هناك مجموعات تتلقى تدريبات في ايران كما يتم تهريب اسلحة حديثة الصنع الى العراق لاستخدامها ضد القوات العراقية وقوات التحالف''. وكشف عن كميات كبيرة من المتفجرات قال إنها ايرانية حديثة الصنع عثر عليها داخل سيارة في احد معاقل العرب السنة في بغداد يوم الاثنين الماضي.

وفي طهران، أعلن نائب وزير الخارجية الايرانية عباس أرغشي أمس لن تشارك في المؤتمر الدولي بشأن العراق ما لم تطلق القوات الاميركية سراح ''دبلوماسييها'' الخمسة الذين تعتقلهم في العراق.إلى ذلك عرض التلفزيون الايراني أمس صور جروح اصيب بها السكرتير الثاني للسفارة الإيرانية في طهران جلال شرفي، مؤكدا انه ''تعرض للتعذيب'' بيد القوات الاميركية قبل أن تفرج عنه . وقال إن ''الولايات المتحدة التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان قامت بتعذيب شرفي عبر غرزه بمثاقب وكسر انفه وعنقه''.