• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  01:54    قتيل و18 جريحا اثر انفجار في مصب للغاز في النمسا        01:54    الكرملين يقول إنه لم تعد هناك حاجة للإبقاء على قوات للجيش الروسي على نطاق واسع في سوريا    

فروق الفائدة تقفز باليورو إلى أعلى مستوياته أمام الين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 أبريل 2007

عواصم- ''وكالات'': ارتفع اليورو الأوروبي الى مستوى قياسي جديد أمام الين أمس بفعل توقعات المستثمرين بزيادة أسعار الفائدة في منطقة اليورو ما فرض ضغوط بيع عامة على العملة اليابانية ذات العائد المنخفض. وصعدت العملة الأوروبية الموحدة إلى 160,18 ين وهو أعلى مستوى لها منذ إطلاقها عام .1999 وتأثر الين أيضاً بتقرير أظهر هبوط طلبيات الآلات في اليابان بقدر أكبر مما كان متوقعاً في فبراير الماضي مقارنة مع الشهر السابق ليلقي بعض الشكوك على التوقعات للانفاق الاستثماري. ومن المنتظر أن يبقي البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة بلا تغيير على 3,75 في المئة في اجتماعه خلال الأسبوع الجاري لكن المستثمرين يتوقعون زيادة الفائدة قبل منتصف العام.

وتوقع 68 محللاً من بين 72 محللاً استطلعت رويترز آراءهم رفع الفائدة إلى أربعة في المئة في يونيو المقبل. وقال المحللون: إن صفقات الاقتراض بالين للاستثمار في عملات أخرى ذات عائد أعلى هي التي تضعف العملة اليابانية. وقال متعاملون: إن من المرجح أن يكون ارتفاع اليورو محدوداً في الأجل القريب بسبب الحذر قبل اجتماع مسؤولي المالية في مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في نهاية الأسبوع. وفي المعاملات الأوروبية صباح أمس استقر اليورو على 160 يناً بعد ارتفاعه إلى أعلى مستوى له على الإطلاق. وأمام العملة الأميركية استقر اليورو بصفة عامة عند 1,3424 دولار منخفضاً عن أعلى مستوى له منذ عامين والذي سجله أمس الأول عند 1,3456 دولار. كما ارتفع الدولار أمام العملة اليابانية 0,1 في المئة إلى 119,16 ين ليتأرجح بالقرب من أعلى مستوى له في ستة أسابيع البالغ 119,39 ين. وفي أسواق المال، ارتفعت الأسهم الأوروبية في خلال تداولات أمس بعد صعود الأسهم الأميركية مع تركز الاهتمام على عمليات الاندماج والاستحواذ بينما لا يتوقع أي أنباء تذكر على صعيد أعمال الشركات.

وصعد مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي للأسهم الأوروبية بنسبة 0,1 في المئة الى 1550,11نقطة بعد أن عاد الى المستويات التي كان عليها قبل أن تتأثر الأسهم الأوروبية بموجة بيع شهدتها الأسواق العالمية في فبراير الماضي. واستقرت مؤشرات داكس الألماني وفاينانشال تايمز 100 البريطاني وكاك 40 الفرنسي. وقال توماس جرونر المحلل لدى لاندزبانك برلين: ''سيكون الحذر سمة حركة التداول قبل صدور قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن أسعار الفائدة اليوم الخميس. وأنهت الأسهم اليابانية تعاملات أمس في بورصة طوكيو للأوراق المالية باستقرار ملحوظ بعد أن فضل أغلب المستثمرين الانتظار حتى تعلن كبرى الشركات اليابانية نتائجها المالية في وقت لاحق من الشهر الحالي فلم يتجاوز ارتفاع مؤشر نيكي القياسي 38ر5 نقطة أي بنسبة 03ر0 في المئة ليصل إلى 07ر17670 نقطة. في حين ارتفع مؤشر توبكس للأسهم الممتازة بمقدار 32ر3 نقطة أي بنسبة 19ر0 في المئة إلى 01ر1739 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال