• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

«الفنية الأولمبية» تبحث انطلاق الفعاليات مع الاتحادات

برامج لصقل مواهب طلاب الأولمبياد المدرسي.. والتدريب أول فبراير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

عقدت اللجنة الفنية الأولمبية اجتماعاً موسعاً مع ممثلي الاتحادات للألعاب الرياضية المشاركة في النسخة الثالثة من برنامج الأولمبياد المدرسي، لبحث الترتيبات والاستعدادات الخاصة بانطلاق الحدث لعامه الثالث على التوالي، حيث تم مناقشة المقترحات والأفكار المطروحة من الأطراف كافة بما يخدم مصلحة البرنامج في مراحله المقبلة ويعود بالفائدة المرجوة على مستوى الطلاب والطالبات المشاركين بشكل جيد.

وتقدم الحضور في بداية الاجتماع بالشكر والتقدير لسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس اللجنة العليا للأولمبياد المدرسي على دعمه المتواصل لمختلف القطاعات الرياضية بصفة عامة ولمشروع الأولمبياد المدرسي على وجه الخصوص، بعد أن رسخ قيم التحدي والتنافس الشريف بين الفئات العمرية على مستوى الدولة، فضلا عن مخاطبته للشرائح المجتمعية في التعريف بالدور البارز الذي تلعبه الرياضة في حياة الجميع.

وترأس الاجتماع المشترك عبدالمحسن الدوسري رئيس اللجنة الفنية باللجنة الأولمبية الوطنية وبحضور كل من عمر عبدالرحمن آل علي المدير التنفيذي للجنة الأولمبية مدير برنامج الأولمبياد المدرسي، وأحمد الطيب مدير الشؤون الرياضية والفنية باللجنة، وممثلي الاتحادات الرياضية الثمانية المشاركة في البرنامج وهي ألعاب القوى، والسباحة، والقوس والسهم، والمبارزة، والرماية، والجو جيتسو، والجودو، والتايكواندو.

واستعرض الاجتماع الجدول الزمني لانطلاق العمل بمراكز التدريب حيث تم تحديد مطلع فبراير المقبل موعداً لبدء الإعدادات الفنية والبدنية بمراكز التدريب لألعاب المبارزة، والقوس والسهم، وألعاب القوى، والسباحة، والرماية فئة «البندقية»، فيما تستهل مراكز التدريب لرياضات الجودو، الجو جيتسو، الرماية فئة «المسدس» أعمالها منتصف الشهر نفسه، إلى جانب تحديد الأسبوع الثالث من فبراير للبدء في إجراء اختبارات وقياسات المناطق التعليمية بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الوطنية ومدربي مراكز التدريب.

وأكد الحضور على ضرورة عدم انتساب أي لاعب مسجل برياضة ما أو مركز تدريب مختص بلعبة معينة لمراكز تدريب الأولمبياد المدرسي، وذلك لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد ممكن من العناصر الطلابية للاستفادة من البرنامج لاكتشاف مواهبهم الكامنة وتوظيف قدراتهم الفنية والبدنية في المسار الصحيح، ما يعد أهم أهداف البرنامج منذ انطلاقه باعتباره اللبنة الأولى في احتضان العناصر التي تمتلك جينات الموهبة، والمحطة النموذجية لتأهيل الطلاب بالشكل الأمثل.

وأوضحت اللجنة الفنية الأولمبية أن فريق الخبراء الذي تم التعاقد معه من قبل اللجنة الأولمبية الوطنية سيعمل على التخطيط لمسار طويل لصقل مخرجات الأولمبياد المدرسي من الموهوبين والمميزين من الطلبة الرياضيين ببرامج تأهيلية وتدريبية تمتد خلال 6 سنوات مقبلة وفقاً لمنهجية علمية ودراسات دقيقة، وهو ما يساعد جميع الطلاب والطالبات على اعتياد الأجواء التدريبية بشكل تدريجي في سن مبكرة تسمح باستيعاب العديد من الأساليب والطرق التي ستنعكس على أدائهم بالصورة المنشودة، نظراً لأهمية عامل السن الذي يعد أهم الأساسيات في إعداد اللاعب ووضعه على بداية الطريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا