• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

3 تفجيرات انتحارية تهز الدار البيضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 أبريل 2007

الدار البيضاء-وكالات الأنباء: هزت ثلاثة تفجيرات انتحارية مدينة الدار البيضاء المغربية أمس وأودت بحياة منفذيها الثلاثة فيما قتل إرهابي رابع برصاص الشرطة التي فقدت أحد رجالها وأصيب فرد آخر منها. وعاشت العاصمة التجارية للمغرب ليلة من الرعب وسط أنباء عن وجود 12 إرهابيا انتحاريا فارين. وجاءت هذه التفجيرات عشية بدء السلطات المغربية التحقيق مع المعتقل سعد الحسيني والذي يعتقد أنه العقل المدبر لتفجيرات مدريد التي استهدفت شبكة قطارات العاصمة الإسبانية والتي أسفرت عن وقوع مالا يقل عن مئتي قتيل العام .2004 وقالت الشرطة إن انتحاريا فجر نفسه مساء أمس بعد ساعات من قيام انتحاري ثان بتفجير نفسه في حي الفداء خلال مطاردة الشرطة لعناصر إرهابية على صلة بالتفجير الانتحاري الذي وقع في مقهى للانترنت في المدينة في 11 من مارس الماضي. وأصيب شرطيان وطفل بجروح في التفجيرات.

وعقب ساعات قليلة فجر انتحاري ثالث نفسه بعد تشديد الحصار عليه. وكانت الشرطة قد أعلنت أنها كانت تبحث عن ثلاثة رجال كانوا يخططون لتنفيذ اعتداءات في الدار البيضاء وحاصرت طوال الليل المنزل الذي تحصنوا فيه''. وأضافت أن شخصا خرج من المنزل يحمل سيفا وحزاما ناسفا وهدد بتفجير نفسه وفتحت الشرطة النار عليه بعد أن أطلقوا عيارات تحذيرية. وصعد شخص آخر على سطح المبنى وقفز إلى مبنى ثان قبل أن يفجر نفسه. أما الشخص الثالث فتمكن من الفرار، وضربت قوات الأمن طوقا أمنيا على الحي وانتقلت من منزل إلى آخر بحثا عن الشخص الفار. وقال محققون إن الشخص الفار يدعى أيوب رائدي وهو شقيق عبد الفتاح رائدي الذي فجر نفسه في 11 مارس في مقهى للإنترنت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال