• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

غياب «عموري» عن المباراة

العين يستطلع «الهلال» في «قمة الزعيمين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 فبراير 2018

الرياض (الاتحاد)

يتطلع العين إلى استهلال مشواره في دوري أبطال آسيا بكل قوة، رغم صعوبة المواجهة «خارج الديار» أمام الهلال السعودي، ضمن الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الرابعة، ولأن الفريقين يحملان لقب «الزعيم»، فإن الجماهير على موعد مع أقوى «كلاسيكو» في الكرة الخليجية، والذي يحمل في طياته الكثير من الندية والإثارة، والطابع خاص كونه المباراة الرسمية الأولى التي يخوضها «الأزرق» على ملعبه الجديد «استاد جامعة الملك سعود»، حيث اختار الهلال أن تكون الافتتاحية بحجم المناسبة الجماهيرية والقوة الفنية التي تتميز بها لقاءات العين والهلال دائماً.

ويتطلع «البنفسج» إلى نقل أدائه المتطور في المسابقات المحلية إلى البطولة القارية، حيث يتصدر ترتيب دوري الخليج العربي، من دون خسارة بعد مرور 16 جولة، إلى جانب وجوده في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وربع نهائي كأس الخليج العربي، وأعلن أن هدفه المنافسة على الألقاب كافة، بالتزامن مع احتفالات «اليوبيل الذهبي» على تأسيسه.

ويغيب عمر عبد الرحمن عن العين، بسبب عدم اكتمال جاهزتيه البدنية، نظراً لغيابه عن آخر مباراتين للفريق بداعي الإيقاف، وذلك حسب رؤية الكرواتي زوران ماميتش، المدير الفني للفريق الذي فضل إراحة اللاعب، والاحتفاظ بجهوده للمباريات المقبلة.

ويعتمد العين في الهجوم على الثلاثي المتألق المكون من السويدي ماركوس بيرج والمصري حسين الشحات والبرازيلي كايو، الذين قدموا مستويات قوية للغاية في المباريات الماضية، ومنها تحقيق انتصارات كبيرة، آخرها على عجمان بسباعية نظيفة وعلى الإمارات بثلاثية، وبدعم من بقية أعضاء المجموعة، حيث يقدم أحمد برمان والياباني شيوتاني مجهودات مضاعفة في وسط ميدان فريقهما، بالقيام بأدوار مضاعفة بين الهجوم والدفاع، فيما شهدت المباريات الماضية استعادة إسماعيل أحمد مستوياته السابقة بعد التعافي من الإصابة التي عانى منها مطلع الموسم، ويتألق خالد عيسى في حراسة مرمى «الزعيم»، بعدما أسهمت تصدياته الحاسمة في الحفاظ على نظافة شباك فريقه في أبرز المباريات الماضية.

واختار زوران 20 لاعباً لهذه المواجهة، بعد استبعاد «عموري»، تضم خالد عيسى، محمد بوسندة، داوود سليمان، إسماعيل أحمد، مهند العنزي، محمد أحمد، محمد فايز، سعيد جمعة، تشوتاني، عامر عبد الرحمن، أحمد برمان، محسن عبدالله، إبراهيم دياكيه، محمد عبد الرحمن، ريان يسلم، حسين الشحات، كايو، يوسف أحمد، أحمد خليل وبيرج.

ولا تحمل آخر زيارة للعين إلى الهلال ذكريات جميلة، بعدما خسر بثلاثية وقتها، ليودع من ربع نهائي المسابقة، وهو ما يجعله يتطلع لتقديم صورة مغايرة عن تلك المباراة، ورد اعتباره في موقعة الرياض.

من جانبه، يمر الهلال بفترة إعادة بناء وتجديد قوة، في ظل التعاقدات التي قام بها مؤخراً، وآخرها ضم المغربي أشرف بنشرقي، في محاولة لتعويض غياب البرازيلي إدواردو الذي تعرض لإصابة بالغة، كما يغيب سلمان الفرج ونواف العابد، لكن «الزعيم» الهلالي، يملك العديد من الأسماء المهمة، نظراً لتوفر ترسانة من اللاعبين لديه في الخطوط كافة، مع احتمال أن تحمل المباراة المشاركة الآسيوية الأولى للحارس العُماني علي الحبسي.

على صعيد آخر، شهدت عملية بيع تذاكر المباراة إلكترونياً مصاعب عدة، بعدما توقف الموقع الإلكتروني للشركة المتخصص بالعملية عن العمل، لتعلن الشركة أن موقعها تعرض للقرصنة الإلكترونية، وتم إعادة تشغيله مرة أخرى وسط إقبال كبير من الجماهير الهلالية لشراء التذاكر وحضور المباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا