• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الإسباني هيرنانديز أحدث أوراق يوفانوفيتش

النصر يتسلح بـ «روح البطولة» لانتزاع اللقب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

معتصم عبدالله (دبي)

يأمل النصر أن يكون أول المتوجين ببطولات الموسم الحالي بعد أن توج بآخر الألقاب في الموسم الماضي بفوزه بكأس أندية دول مجلس التعاون الخليجي، وهو ما يغلف أجواء مواجهته المرتقبة مساء اليوم أمام نظيره الشارقة في نهائي كأس الخليج العربي لكرة القدم.

وأكمل «العميد» تحضيراته من خلال التدريبات المكثفة على ملعب النادي في دبي قبل أن يختتم تحضيراته بأداء حصة أخيرة مساء الأمس على ستاد راشد في النادي الأهلي الذي يحتضن مباراة النهائي. واطمأن الجهاز الفني بقيادة الصربي إيفان يوفانوفيتش الى العناصر الأساسية خلال التجربة الودية التي كسبها أمام الرائد السعودي بهدف نظيف الخميس الماضي.

وستكون الفرصة سانحة أمام الجهاز الفني لمفاجأة غريمه الشارقة من خلال الدفع بالإسباني بابلو هيرنانديز النجم الجديد في صفوف العميد، والمنضم مؤخراً بدلاً عن المقدوني تريكوفيسكي والذي أنهى ارتباطه القصير مع «الأزرق»، بعد أن قضى نحو ستة أشهر قادماً من ناديه السابق أبويل القبرصي تحت قيادة مدربه الحالي يوفانوفيتش.

ويعول المدرب الصربي الذي يمضي بثبات نحو تكرار نجاحاته اللافتة مع أبويل القبرصي، والتي توجته كأفضل مدرب مر على تاريخ النادي الذي دربه لنحو 5 سنوات ونصف، وحصد معه 9 ألقاب متتالية من بينها أربع بطولات في الدوري بجانب لقب السوبر 4 مرات، علاوة على الكأس مرة واحدة، على «نجاعة» خط الدفاع الأزرق الذي يعد الأفضل في البطولة، بعد أن استقبلت شباكه 3 أهداف فقط خلال 7 مباريات ماضية.

وتبدو صفوف «الأزرق» مكتملة استعداداً لمواجهة اليوم، حيث يخلو كشف الفريق من حالات الإيقاف والإصابة، في حين تظل مشاركة ثلاثي المنتخب الأولمبي أحمد شامبيه، خليفة مبارك، وفهد حديد بيد الجهاز الفني بعد أن التحقوا أمس بالتحضيرات بعد نهاية مشاركتهم مع المنتخب في كأس الخليج للمنتخبات الأولمبية، وكان شامبيه جلس احتياطياً في المباراة الأخيرة للمنتخب أمام عمان والتي خسرها الأبيض بنتيجة 1- 2، في حين شارك فهد حديد خلال الحصة الأولى للمباراة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا