• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الدستورية تبدأ اليوم حسم شرعية حل برلمان أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 أبريل 2007

كييف - وكالات الأنباء: أعلنت المحكمة الدستورية في اوكرانيا امس انها ستبدأ اليوم الاربعاء دراسة شرعية المرسوم الذي اصدره الرئيس فكتور يوشينكو بحل البرلمان والذي يعارضه التحالف الحكومي.

واعترض خمسة قضاة في المحكمة على الضغوط الهائلة التي تمارسها عليهم الأكثرية الحكومية مطالبين بتأمين الحماية لهم وقالوا في بيان مشترك تلاه القاضــــــي فولوديمير كامبو خلال مؤتمر صحافي ''المحكمة تتعــــــرض لضغوط هائلة من معسكر رئيس الوزراء فيكتور يانوكـــــوفيتش كما ان قيام البرلمان بزيادة التوتر هو عامل ضغط ايضا ولذلك ولضمان امننا الشخصي نطالب الدولة بتأمين حماية رسمية من وحدة الحراسة الشخصية''.

وعقد يوشينكو المدعوم من الغرب محادثات جديدة امس مع خصمه المؤيد لروسيا يانوكوفيتش لكن من دون ان تتسرب اي معلومات عن نتائج اللقاء. في وقت شهدت العاصمة الاوكرانية تظاهرة حاشدة أخرى مؤيدة البرلمان في موقفه المناهض ليوشينكو بشأن الانتخابات المبكرة، واحتشد نحو 30 ألف متظاهر في ميدان رئيسي بوسط كييف دعما للاغلبية البرلمانية التي اعتبرت أوامر يوشينكو بحل البرلمان غير دستورية.

وكان وجود الشرطة معتدلا في المدينة وكان الحشد سلميا على الرغم من تحذير قوة شرطة كييف أنه من المحتمل أن يشن متطرفون هجمات تستهدف مباني حكومية خلال التظاهرة. وقدر منظمو التظاهرة حجم الحشد بنحو 60 ألف شخص وهو ضعف رقم الاشخاص الذين شوهدوا بالفعل في التظاهرة من قبل شهود عيان.

وأغلق جزء من شارع خريشاتيك وســــــــط كييف والعديد من الشوارع المجاورة أمام المركبات غير أن حركة المرور سارت بشكل طبيعي بسبب تحذيرات على قنوات التلفزيون الاثنــــــــين بتفــــــــــــادي القيادة في وسط المدينـــــــــة إذا كان ممكنا.

وبدا أن معظم المشـــــــاة في كييف الذين يسيرون بالقرب من التظاهرة تجاهلوا ذلك وواصلت المتاجر والشركات عملها بشكل طبيعي.

وكان يوشينكو دعا في بيان أصدره مكتبه معارضيه إلى التحلي بالهدوء والاعتدال وتفادي التحريض على أعمال العنف لاهداف سياسية، وقال وزير الدفاع أناتولي هريتسينكو لوكالة إنترفاكس إن إدارة يوشينكو لا تدرس إعلان حالة طوارئ.