• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

أخبار الساعة تدعو اللبنانيين للإبقاء على الحوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 أبريل 2007

حذرت نشرة أخبار الساعة'' من خطورة إغلاق باب الحوار في لبنان، داعية كل الأطراف إبقاء هذا الباب مشرعاً مهما كان الإنجاز من خلاله بطيئاً ومرهقاً إلى أن تتحرك بسرعة وفاعلية خلال الفترة المقبلة.

وأشارت النشرة الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية في افتتاحيتها أمس تحت عنوان: ''خطر الأفق السياسي المسدود في لبنان'' إلى أن ما قاله الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله الأحد الماضي انطوى على رسالة سياسية صادمة ليس فقط للبنانيين الذين راودتهم آمال التسوية السلمية للأزمة عبر الحوار، وإنما أيضاً للعرب الذين سعوا وما زالوا من خلال صيغ وأفكار متعددة من أجل مساعدة القوى اللبنانية المختلفة على الخروج من المأزق الذي يعيش فيه لبنان منذ أشهر عدة.

وقالت إنه فيما يبدو أنه طي لصفحة الحوار أو كما يقول بعضهم نعي لفرص الحل السياسي أكد نصرالله أن الحوار بين قوى المعارضة والأكثرية قد فشل ووصل إلى طريق مسدود، مشيراً إلى أنه ''لا يوجد أفق، لا يوجد حل بالسياسة، لا يوجد حل بالحوار''.

ولم يكتف بذلك بل أغلق الباب أمام أي فرصة أخرى للتسوية السياسية، مؤكداً أن أي حوار جديد بهذه الذهنية نفسها لقوى الأغلبية سوف يفشل وأن الحل الوحيد هو اللجوء إلى الشارع سواء عن طريق الاستفتاء أو الانتخابات المبكرة.

وأكدت ''أخبار الساعة'' في ختام افتتاحيتها أن الذي يمنع الصدام ويزيح شبح الحرب الأهلية بعيداً هو الحوار المفضي إلى حل سياسي للأزمة .''وام''