• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

استجواب نيابي للحكومة المصرية حول تزوير نتيجة الاستفتاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 أبريل 2007

القاهرة - الاتحاد: تقدم النائب المستقل في البرلمان المصري الدكتور جمال زهران باستجواب إلى الحكومة عن تزوير نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية. ويحدد البرلمان في جلسته يوم الأحد القادم موعداً لمناقشة الاستجواب. اتهم زهران في استجوابه الذي طالب فيه رئيس الوزراء ووزراء الداخلية والإعلام والعدل بالرد عليه الحكومة بتزوير الاستفتاء، وقال: ''إن نتيجة الاستفتاء تم فبركتها وهي صناعة حكومية، وبذلك تصبح التعديلات الدستورية معدومة الأثر''.

وقال زهران: ''إن الشعب المصري استجاب لدعوة أحزاب المعارضة والنواب المستقلين بالبرلمان وقاطع الاستفتاء ولم تتعد نسبة المشاركة 5 في المائة على أقصى تقدير، بينما أعلنت لجنة الانتخابات أن نسبة الحضور 27 في المائة وهو ما يتنافى مع الواقع الذي رصدته وسائل الإعلام والقنوات الفضائية العربية والأجنبية''.

وتساءل النائب: هل من المنطق لو افترضنا أن نسبة الحضور 27 في المائة، كما جاء في البيان الرسمي أن هذه النسبة تكفي لتمرير تعديلات دستورية بهذه الضخامة وبهذا المضمون.

وقال زهران: ''إن النتيجة الرسمية للاستفتاء تحتاج إلى توضيحات ومساءلة للحكومة عما ارتكبته من مخالفات جسيمة في حق الشعب بإعلان نتائج مشكوك فيها وهي نتائج مزيفة تساهم في تزوير إرادة الشعب والتلاعب به في ظل انعدام الإشراف القضائي وظهور السيطرة الأمنية الواسعة وترك لجان الاستفتاء تحت سيطرة رجال الحزب الوطني الحاكم الذي فشل فشلاً ذريعاً في تعبئة المواطنين.

ويجىء طلب الاستجواب مع إصدار المنظمة المصرية لحقوق الإنسان تقريرها الذي استعرضت فيه ضعف الإقبال الشعبي على الاستفتاء، وحمل تقريرها اسم ''استفتاء شعبي بلا ناخبين''.