• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

نائب أميركي يرفض سياسة بوش تجاه سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 أبريل 2007

واشنطن - رويترز : قال نائب أميركي بارز رافق نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب وآخرين ضمن وفد أميركي زار دمشق الأسبوع الماضي إن الرئيس بشار الأسد دعا بيلوسي وأعضاء الوفد إلى العودة لزيارة سوريا.وقال توم لانتوس وهو نائب ديمقراطي ورئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس في مقابلة مع رويترز ''لدي كل النية للعودة''، مصرا على أنه لن يذعن ''لسياسة النعامة'' التي تتبعها إدارة بوش برفض إجراء اتصالات مع أولئك الذين تختلف معهم واشنطن.

وقال لانتوس إن بيلوسي وهي ديمقراطية عبرت عن مصالح الولايات المتحدة ''بشكل رائع''.

وأضاف قائلا ''أعتقد أن الادارة ربما شعرت بالحرج بسبب عدم استعدادها لإجراء حوار. ''إنني أفضل بشدة نهج نانسي بيلوسي تجاه الشرق الاوسط على نهج تشيني''. والتقت بيلوسي بالاسد الاربعاء الماضي لتصبح أبرز مسؤول اميركي يزور سوريامنذ أكثر من عامين.

وقال لانتوس إن الاسد ''شجع بقوة على مواصلة الحوار. ودعا رئيسة مجلس النواب وباقي اعضاء الوفد إلى العودة. ولم يتمكن من أن يقطع بأن بيلوسي ستعود إلى زيارة سوريا لكنه قال ''أظن أن ردها سيكون نعم''.

واشار لانتوس وهو يهودي مجري المولد الى أن بالامكان إقامة علاقات دبلوماسية عادية بين الولايات المتحدة وسوريا.وأعاد إلي الاذهان انه قبل سنوات قليلة كانت العلاقات بين الولايات المتحدة وليبيا ''عند الصفر'' والان فإن البلدين بينهما روابط دبلوماسية كاملة.

وفيما إذا كان يجب على سوريا ان تستأنف المحادثات مع اسرائيل، قال لانتوس ''ذلك شأن بين الاثنين. (لكن) أنا أعتقد يقينا أن ذلك سيحدث عاجلا أو آجلا.