• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

السودان يتوعد تشاد برد صارم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 أبريل 2007

أديس أبابا - الاتحاد: في الوقت الذي وقّعت فيه الحكومة السودانية ومنظمة الأمم المتحدة ومفوضية الاتحاد الأفريقي على اتفاق تفصيلي يفتح الباب لتقديم الدعم المالي واللوجستي لقوات حفظ السلام الأفريقية المنتشرة في إقليم دارفور غربي السودان، طالبت المفوضية الأفريقية حكومتي السودان وتشاد بالوقف الفوري للحملات العسكرية المتبادلة في المناطق الحدودية بين البلدين.

وقال متحدث باسم الجيش السوداني أمس إن السودان سيرد بشكل صارم على ما وصفه بهجوم شنته قوات الجيش التشادي والذي أسفر عن مقتل 17 جنديا سودانيا مشيرا إلى أن القيام بعمل عسكري من الخيارات المطروحة.

وقال المتحدث باسم الجيش السوداني والذي طلب عدم نشر اسمه إن رد السودان سيكون قويا مضيفا أن السودان يدرس كل خيارات الرد سواء السياسية أو الدبلوماسية أو العسكرية.

من جهته اقر وزير الاعلام التشادي هورماجي موسى دومجور بان جنود بلاده تواجهوا مع الجيش السوداني، لكنه نفى حصول اي هجوم متعمد مؤكدا انها مارست حقها بملاحقة متمردين تشاديين اتهمت قوات الخرطوم بـ''حماية خطوطهم الخلفية''.

وقال إنه بعد معارك امس الاول (الاثنين) مع المتمردين التشاديين في شرق تشاد ''اضطرت قواتنا لدى مطاردتها الناجين الهاربين باتجاه السودان من حيث اتوا . لعبور الحدود مستخدمة حقها بملاحقتهم (المتمردين) المعترف به بموجب القانون الدولي''. ... المزيد